العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    نصيب الأسد للموارد غير الضريبية

    استحوذت الإيرادات غير الضريبية على نصيب الأسد من إجمالي الإيرادات المتوقعة في الموازنة العامة للقطاع الحكومي في إمارة دبي للعام المالي 2018 بواقع 71% مقابل 21% فقط إيرادات ضريبية متوقعة و2% من عوائد الاستثمارات الحكومية و6% إيرادات نفطية.

    ويعطي ارتفاع حصة الإيرادات غير الضريبية المحصلة من خلال الرسوم الحكومية مؤشراً هاماً على التوسع الكبير الذي شهدته الخدمات التي تقدمها حكومة دبي في كافة المجالات والتي تتميز بارتفاع المستوى والتنوع والتطوير المستمر وفق أرقى المعايير الدولية مما يزيد معدلات الرفاهية في كافة القطاعات الخدمية وبالبنية التحتية سواء في الطرق أو المواصلات العامة أو الخدمات الذكية التي تقدمها حالياً كافة الجهات التابعة لحكومة دبي والتي تقدم برسوم رمزية مقارنة بمستوى الرواتب والدخول الفردية المرتفعة بالإمارة والتي تعد من أعلى مستويات الدخل في العالم.

    وفي الوقت الذي تم التوسع فيه بالإنفاق الحكومي على كافة القطاعات الاقتصادية والتنموية بالإمارة وعلى الرغم من اعتماد الموازنة الجديدة بعجز طفيف قيمته 6.2 مليارات درهم بما يعادل أقل من 2% بنسبة 1.55% من إجمالي الناتج المحلي لإمارة دبي بسبب التزام الحكومة بتميّز «اكسبو 2020 دبي» وريادة دولة الإمارات في المحافل الدولية برصد 5 مليارات لمشاريع اكسبو.. على الرغم من ذلك نجحت حكومة دبي في تحقيق فائض تشغيلي قدره 2.5 مليار درهم نتيجة تبني سياسات مالية منضبطة من خلال توجيهات اللجنة العليا للسياسة المالية مما أسهم في الاستدامة المالية للإمارة.

    طباعة Email