العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    50 منتجاً مبتكراً في أولمبياد الطباعة الثلاثية

    صمم طلاب المدارس في الإمارات 50 منتجاً مبتكراً باستخدام تقنيات الطباعة ثلاثية الأبعاد، خلال الدورة الثانية من أولمبياد الطباعة ثلاثية الأبعاد، والذي نظمته شركة أتلاب أخيراً في دبي. وفاز بالجائزة الأولى طالب في الخامسة عشرة من عمره، يدرس بالصف العاشر في مدرسة جيمس ميلينيوم الشارقة، حيث طوّر نموذجاً لروبوت شبه كامل يحتوي على جذع ورأس.

    فائزون

    ومن بين الفائزين الآخرين بالمسابقة ماموكشيا بايتارو عن فئة الصفوف الابتدائية، إذ قدّمت مفهوماً مثيراً للاهتمام لإعادة تصميم لوح الشطرنج واستبدال القطع بأبراج مميزة ومواقع تاريخية من دولة الإمارات. وكانت المسابقة قد تلقّت أكثر من 150 مشاركة من طلاب مختلف المدارس في الدولة، تمكّنت 50 مشاركة منها من بلوغ الجولة النهائية.

    وشركة أتلاب، الشركة القائمة على الحلول التقنية المركزة على تطوير تطبيقات متخصصة للروبوتات البشرية وفي مجالات العلوم والتقنية والهندسة والرياضة، تعدّ واحدة من مختبرات الابتكار المتميزة للشركات والمؤسسات التعليمية، وهي الجهة المنظمة للأولمبياد العالمي للطباعة ثلاثية الأبعاد.

    تشجيع

    وقال سينثيل كوغان، مدير شركة أتلاب، إن المسابقة تسعى إلى تشجيع واحتضان روح الابتكار والإبداع بين الطلاب، وأضاف: «إنه العام الثاني للمسابقة وكانت المشاركات المقدمة دليلاً أكيداً على التحسّن الملموس في جودة المشاركات والأعمال».

    وقال ريشاب جاڤا، والذي صمم الروبوت البشري بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد، إنه عمل على المشروع منذ ثمانية أشهر، وقدّم للحكام النموذج الذي يعمل بشكل متقن رغم عدم اكتمال ساقيه أو ذراعيه، ويتميز بإمكانية زيادة حجمه حسب المتطلبات. وصنع جسم الروبوت بكامله باستعمال طابعة ثلاثية الأبعاد، وعلّق الطالب البالغ من العمر 15 عاماً على الأمر بقوله: الاستثناء الوحيد كان المحركات الدقيقة وجهاز مايكروسوفت سيرفس اللوحي الذي يشغّل النظام. أخطط لتصميم ذراعي وساقي الرجل الآلي بنفسي في المستقبل. وأضاف: يتسم الرجل الآلي الذي قمت بتصميمه بكونه حلاً منخفض التكلفة، فتكلفته مع الجهاز اللوحي لا تتجاوز 1800 درهم.

    من الجدير بالذكر أن الطالب الفائز فاز العام الماضي بأولمبياد الخليج للطباعة ثلاثية الأبعاد بفضل تصميم ذراع إلكترونية مطبوعة بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد.

    تصاميم

    ومن ضمن التصاميم المبتكرة الأخرى التي شاركت في المسابقة قاعدة إطارات مخصصة للمركبات، تحتوي على ستة إطارات، بالإضافة إلى نموذج مصنوع بالطباعة ثلاثية الأبعاد لسلة مهملات مخصصة لإعادة التدوير وتحتوي على إمكانية الفصل بين النفايات ـ ما فيها النفايات المسببة للعدوى.

    طباعة Email