العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    بعثة «غرفة الشارقة» توقّع مذكرة تفاهم مع أوغندا

    Ⅶ البعثة تختتم زيارتها إلى أوغندا | من المصدر

    تبدأ البعثة التجارية التي ينظمها مركز الشارقة لتنمية الصادرات التابع لغرفة تجارة وصناعة الشارقة اليوم زيارتها إلى العاصمة الكينية نيروبي بعد أن اختتمت أمس فعاليات زيارتها إلى العاصمة الأوغندية كمبالا التي استمرت ثلاثة أيام، في إطار جولتها الأفريقية التي تنظمها للعام الثالث على التوالي.

    وشاركت البعثة التي نظمتها غرفة الشارقة بالتعاون مع «دائرة التنمية الاقتصادية بأبوظبي» و«هيئة تنمية الصادرات السعودية»، في «ملتقى الاستثمار الإماراتي السعودي الأوغندي»، بحضور أكثر من ستين رجل أعمال ومستثمراً من دولة الإمارات والمملكة العربية السعودية، ووسط مشاركة مسؤولي عدد كبير من الجهات الرسمية في أوغندا ورجال الأعمال والمستثمرين الأوغنديين.

    وعززت البعثة التي يرأسها عبد الله سلطان العويس رئيس مجلس إدارة الغرفة، خلال ملتقى الاستثمار الذي نظمته غرفة الشارقة بالتعاون مع اتحاد غرف أوغندا وهيئة الاستثمار الأوغندي، شبكة علاقاتها مع مجتمع الأعمال الأوغندي، حيث عقدت عدداً من اللقاءات الرسمية واجتماعات العمل الثنائية والجماعية بين أعضاء البعثة ونظرائهم الأوغنديين.

    مذكرة تفاهم

    كما وقّعت الغرفة على هامش الملتقى مذكرة تفاهم تهدف إلى ترسيخ النهوض بمستوى التبادل التجاري والاستثمار والمشاريع المشتركة بين مجتمعي الأعمال لدى الطرفين. وشملت المذكرة تنسيق الجهود للترويج المتبادل للاستثمارات والفرص في مختلف القطاعات الاقتصادية وتبادل المعلومات والخبرات، بالإضافة إلى العمل المشترك لتذليل التحديات التي تواجه المستثمرين ورجال الأعمال.

    شراكات

    وقال العويس في كلمة له خلال الملتقى: «إن تنظيم هذه البعثة التجارية، جاء بهدف تقوية أواصر العلاقات الاقتصادية بين كل من الإمارات والسعودية وأوغندا، وفي إطار السعي المشترك لرفع نسب التبادل التجاري وإقامة شراكات استثمارية جديدة وواعدة بين هذه الدول الصديقة بما يسهم في تطوير آفاق ومجالات التعاون المتبادل». من جهته، قال التكاوي: إن الإمارات تتطلع إلى تعزيز التعاون والعمل المشترك مع الجانب الأوغندي، معرباً عن أمله بأن تسفر زيارة البعثة إلى أوغندا، وما تضمنتها من لقاءات عن نتائج إيجابية مثمرة تصب في مصلحة البلدين الصديقين وتسهم في ترسيخ العلاقات الثنائية القوية.

    وتشارك هيئة التنمية الاقتصادية في أبوظبي بأعمال الملتقى بهدف دعم الأجندة الاقتصادية لإمارة أبوظبي واكتشاف أسواق ناشئة جديدة تتمتع بفرص استثمارية في قطاعات واعدة كالسياحة والزراعة وغيرهما.

    طباعة Email