العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    إعداد جيل من الخبراء الإماراتيين في قطاع الترفيه

    أعلنت «دبي باركس آند ريزورتس» أمس دخولها في شراكة مع جامعة زايد في أبوظبي ودبي للمساهمة في إعداد جيل جديد من الخبراء الإماراتيين في قطاع الترفيه. كما يهدف الاتفاق إلى الاستفادة من منظور الشباب الإماراتي في الترويج للوجهة، وترسيخ مكانة «دبي باركس آند ريزورتس» في صدارة قطاع الترفيه والتسلية المتنامي في الإمارات.

    ويعتبر برنامج الشراكة جزءاً من التزام «دبي باركس آند ريزورتس» المستمر لإلهام وتمكين جيل جديد من المواهب الإماراتية للانضمام إلى قطاع الترفيه الحيوي والارتقاء بقدراتهم ليصبحوا قادةً لهذا القطاع. وستعمل أكثر من 20 طالبة إماراتية معاً على مشروع رئيسي لتطوير حملة ترويجية استراتيجية، ترتكز على الانطلاقة الناجحة لوجهة «دبي باركس آند ريزورتس». وستشارك الطالبات خلال هذه الحملة في تطوير فكرة إبداعية يمكن تفعيلها عبر القنوات الإعلامية والتسويقية ووسائل التواصل الاجتماعي للوصول إلى المستهلكين المستهدفين والمساهمة في تحقيق رؤية وأهداف «دبي باركس آند ريزورتس».

    وستقدم الطالبات المشاركات في المشروع خططهن إلى لجنة تحكيم من ممثلي «دبي باركس آند ريزورتس» وأعضاء الهيئة التدريسية في جامعة زايد، وسيتم اختيار الفائزات بأفضل حملة في شهر ديسمبر.

    وقال أحمد حسين بن عيسى المدير العام للمتنزهات الترفيهية في «دي إكس بي إنترتينمنتس» الشركة المالكة لـ«دبي باركس آند ريزورتس»: تماشياً مع خطة دبي 2021، والتي تستعرض أهمية التنوع الاقتصادي في الإمارات العربية المتحدة، فنحن نؤمن بأن قطاع الترفيه سوف يلعب دوراً أساسياً في دعم قطاع السياحة بشكل خاص وبالتالي تعزيز هذه الخطة الوطنية الطموحة. ونحتاج إلى تمكين جيل جديد من الخبراء الإماراتيين لتطوير وإدارة هذه الأعمال، مع التركيز على جعل دبي وجهة الاستجمام والترفيه الأبرز في المنطقة، بهدف تلبية احتياجات هذا القطاع المتنامي. وإلى جانب الخبرة التي سيكتسبها الطلاب، يوفر لنا تعاوننا مع جامعة زايد رؤية قيمة حول تفكير الشباب الإماراتي.

    من جانبها قالت د. باميلا كريدون عميدة كلية علوم الاتصال والإعلام بالإنابة في جامعة زايد: من شأن هذه المبادرة المشتركة مع «دبي باركس آند ريزورتس» أن تتيح الفرصة لعدد من أفضل طالباتنا لبلوغ أقصى إمكاناتهن، ومنحهن تجربة عملية مهمة في هذا الجانب الحيوي من قطاع الأعمال. ونحن على ثقة أن هذا المشروع سيصب في مصلحة الطالبات عبر تعزيز مهاراتهن، وإعدادهن لمواكبة متطلبات حياتهن المهنية في المستقبل، وتعريفهن على الفرص الواسعة التي يتيحها لهن قطاع الترفيه والتسلية حال تخرجهن من الجامعة.

    تضم «دبي باركس آند ريزورتس»، أكبر وجهة ترفيهية متكاملة في المنطقة، أربعة منتزهات ترفيهية هي: متنزه «موشنجيت دبي»، ومتنزه «بوليوود باركس دبي» فضلاً عن متنزه «ليجولاند دبي» المتنزه الترفيهي التفاعلي المستوحى من مكعبات الليجو ليوفر للعائلات بيئة تعليمية مرحة. وحديقة الألعاب المائية «ليجولاند ووتر بارك»، أول حديقة مائية مخصصة للعائلات والأطفال من 2 إلى 12 سنة.

    طباعة Email