العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    مواسم التخفيضات تسحب البساط من المعارض الاستهلاكية

    أظهر استطلاع «البيان الاقتصادي» أن النسبة الأكبر من المستهلكين لا تواظب على زيارة المعارض التجارية والاستهلاكية للاستفادة من تخفيضات الأسعار. ويأتي ذلك في ظل تنوع مواسم العروض والتنزيلات التي يتم طرحها في قطاع التجزئة المحلي على امتداد العام مما أبعد اهتمام معظم المستهلكين عن معارض التخفيضات.

    فقد أظهرت نتائج الاستبيان أن 68 % من متابعي حساب «البيان الاقتصادي» في تويتر لا يواظبون على زيارة المعارض التجارية الاستهلاكية للاستفادة من تخفيضات الأسعار مقابل 32 % قالوا إنهم يحرصون على زيارتها، بينما أشار 56 % من متابعي حساب «البيان الاقتصادي» على فيسبوك إنهم لا يزورون المعارض الاستهلاكية للاستفادة من تخفيضات الأسعار دائماً مقابل 44 % قالوا إنهم يقومون بزيارة هذه المعارض. لكن النسبة الأكبر من المشاركين في الاستبيان عبر الموقع الالكتروني للبيان الاقتصادي أكدت أنها تواظب على زيارة المعارض التجارية الاستهلاكية للاستفادة من تخفيضات الأسعار بواقع 51 %، فيما أشار 49 % منهم إلى أنهم لا يواظبون على زيارتها.

    وتشهد مواسم التنزيلات في دبي على امتداد العام اقبالاً واسعاً من المتسوقين، حيث سجل مؤخراً قطاع التجزئة مبيعات قياسية بمعدلات نمو تراوحت بين 20 و50% خلال مبادرة 3 أيام من التخفيضات الكبرى التي عقدت بين 23 لغاية 25 نوفمبر الماضي. وشهدت العديد من المتاجر انتهاء كمية المنتجات التي تشملها التخفيضات نتيجة الإقبال الكبير من المتسوقين.

    وشارك في «3 أيام من التخفيضات الكبرى» وهو إحدى مبادرات مؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة، إحدى مؤسسات دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي نحو 1500 متجر تقدم تخفيضات وخصومات تتراوح بين 30% - 90 %. وشملت التخفيضات تشكيلات واسعة من السلع والمنتجات تتراوح بين الأزياء، العطور ومستحضرات التجميل، الأحذية والإكسسوارات وحتى الأثاث.

    وتأتي النسخة الثانية «3 أيام من التخفيضات الكبرى» بعد نجاح النسخة الأولى التي نظمتها مؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة في الفترة بين 18 ـ 20 مايو الماضي، حيث شهدت المتاجر ومراكز التسوق تدفقاً كبيراً من حشود المتسوقين، وتتميز النسخة الحالية بارتفاع عدد المتاجر المشاركة إلى 1400 متجر مقابل 1000 متجر في مايو الماضي.

    طباعة Email