العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    رئيس «مالية أبوظبي»: نتطلع بإجلال إلى تضحيات الشهداء

    قال رياض عبدالرحمن المبارك رئيس دائرة المالية في أبوظبي إننا نقف في يوم الشهيد مع أبناء شعبنا الكريم لنستذكر شهداءنا الأبرار من أبناء قواتنا المسلحة، الذين قدموا حياتهم في سبيل الدفاع عن عزة الوطن وكرامته، ونتطلع بإجلال إلى تضحياتهم، التي جاءت لنصرة المظلوم، وتصدياً لقوى البغي والعدوان، مجسدة مثالاً ورمزاً لمعاني البطولة والشجاعة والعزيمة.

    امتنان

    وأضاف إن توجيه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله» بتكريس 30 نوفمبر من كل عام يوماً للشهيد، يأتي ليؤكد على الوفاء والامتنان الذي تكنه الإمارات قيادة وشعباً للتضحيات الكبيرة التي قدمها شهداؤنا الأبرار، باذلين أرواحهم دفاعاً عن الأرض والعرض وحقوق جيرانهم وأشقائهم، في سبيل الحق ونصرة المحتاج. وأكد أن شهداءنا سيبقون أبد الدهر خالدين في ذاكرتنا الوطنية والإنسانية، وعلامات من نور تسطع في تاريخنا الحي.

    قيم

    وأكد أن قيم الشهادة في سبيل عزة الوطن ورفعته تتأصل في نفوس شعب الإمارات، وسيبقى شهداؤنا أبد الدهر خالدين في ذاكرتنا الوطنية والإنسانية، وعلامات من نور تسطع في تاريخنا الحي. وسنحمل في نفوسنا ونفوس أبنائنا الفخر والإكبار لتضحيات جنودنا الميامين الذي بذلوا دماءهم في ساحات المجد ذوداً عن حمى الوطن.

    وقال: بالأصالة عن نفسي، وعن فريق العمل في دائرة المالية في أبوظبي، أجدد عهد الولاء والوفاء لقيادتنا الرشيدة التي حرصت على دعم أسر الشهداء وتكريمهم، ليكونوا في سلم أولوياتها وتحت كنفها ورعايتها الدائمة.

    وإننا إذ نستدعي تضحيات شهدائنا البواسل في ميادين الفداء، فإننا نعاهدهم على تعزيز التلاحم، والمضي قدماً في طريق النصر والسؤدد، لا تثنينا الصعاب والتحديات عن تحقيق عزة وطننا الكريم. وختم قائلاً: رحم الله شهداء الوطن وألهم ذويهم وعائلاتهم الصبر والسلوان، وحفظ الوطن وأدام عزه في ظل قيادته الأمينة الحريصة على خيره ورخائه.

    طباعة Email