العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    الصين تبني سرطان بحر عملاقاً

    المبنى يتألف من 3 طوابق ويبلغ ارتفاعه 16 متراً | من المصدر

    يحظى سرطان البحر في الصين بحفاوة في الموروث الشعبي وقد ذكر المسعودي في «مروج الذهب» أن سرطان بحر الصين يستخدم في صناعة الكحل والأدوية. ولم تتوقف مظاهر الاحتفاء بالسلطعون أو سرطان البحر في الصين بل زادت.

    فبعد بناء الحاضنات الذكية لتربيته وزيادة أعداده بسبب الطلب المتزايد عليه، وبعد عروض الأزياء الخاصة بالسراطين، قررت احدى المقاطعات الصينية تجسيد الشكل الخارجي للسرطان في مبنى يستخدم كمتحف للأحياء البحرية.

    ولا تزال الأعمال جارية في المبنى على الرغم من أن شكله الخارجي بدأ بالاكتمال. ويقع المبنى وهو "متحف ايكو" على شاطئ بحيرة يانغتشينج فى سوتشو، بمقاطعة جيانغسو الصينية ويتوقع إنجازه منتصف 2018 . ويتكون المبنى من ثلاثة طوابق كاملة، ويبلغ طوله 75 متراً وارتفاعه 16 متراً، وسقفه مصنوع من الفولاذ المقاوم للصدأ.

    وصممت القشرة الخارجية من الفولاذ المقاوم للصدأ مع ابراز القوائم والمخالب على الأرض. في محاكاة الى ما يتمتع به سرطان البحر من مقدرة على تحمل الرياح القوية والأعاصير.

    وسيوفر المتحف للمقيمين مكاناً للاستجمام والترفيه. ويأتي سبب تصميم المبنى على هذا النحو بسبب السمعة التي يتمتع بها سرطان البحر لدى السكان المحليين الذين يفضلون تناول هذا النوع من السراطين الموجود في بحيرة يانغ تشنغ ويعرف أحياناً باسم " سرطان البحر القفاز".

    ويحتفي سكان تلك المقاطعة بسرطان البحر على طريقتهم ولم يكن غريباً قيامهم بقلب مفاهيم عروض الأزياء المتعارف عليها في باريس ولندن وغيرها من المدن الكبيرة، إذ أن الجماهير تجتمع سنوياً لرؤية أغرب عروض الأزياء الفريدة من نوعها لاسيما وأنها خاصة بسرطان البحر ، إذ إن المشاركين في هذا العرض يقومون بتزيين السرطان بالملابس الملونة ويقام العرض مرة كل عام في مدينة هوايان.

    والشيء المثير للاهتمام أنه تم تقديم تلك السرطانات إلى العرض بواسطة الطائرات بدون طيار ، ودائما تهتم الحكومة المحلية بهذه المسابقة التي يتم اقامتها في كل عام ، يقوم المشاركون بتزيين تلك السرطانات بالتيجان وغيرها من الملابس الملونة .

    وتشتهر مقاطعة جيانغسو الصينية، بوجود حاضنات لتربية الأحياء المائية، وتستخدم تكنولوجيا حديثة لتربية سرطان البحر في صناديق صغيرة.

    طباعة Email