أول مقاتلة عسكرية يتم تطويرها بالكامل في الدولة

اهتمام عالمي واسع بطائرة كالدس «B250» الإماراتية

حظيت طائرة كالدس B250 متعددة المهام الخفيفة من إنتاج شركة كالدس الإماراتية باهتمام عالمي واسع من الوفود المشاركة في معرض دبي للطيران بعد أن خطفت أبصار الجميع بعروضها المتميزة خلال المعرض أظهرت فيه قدرات فائقة في تأدية المهام، بحسب، حمدان الشكيلي، كبير مهندسي برمجيات كَالِدس.

وكشفت كَالِدس، شركة للتكنولوجيا المتطوّرة تم تأسسيها مؤخراً في أبوظبي وتتّخذ منها مقرّاً لها، عن طائرتها الهجومية الخفيفة الجديدة المتميّزة بقدرات على تأدية مهام متعددة، B250، في معرض دبي للطيران.

تم تصميم Calidus B250 بالكامل لتلبي متطلبات القتال العصرية من حيث الأداء إلى جانب تكاليف التشغيل، وهو ما جعلها تحوز اهتماماً ملحوظاً من قبل قوّات جويّة إقليمية ودولية. أما الخصائص التي تتمتع بها فتجعلها منافساً قوياً، مثل CAS, ISR/ منصّة الاستطلاع والتدريب المسلّحة، المجهزة بأسلحة ذات قدرات متعددة المهام على نطاق واسع.

ومن خلال الشراكة الاستراتيجية بينها وبين روكويل كولينز، جهّزت كاَلِدس طائرة B250 بقمرة قيادة متكاملة لمقاتلة، مما وفّر لهذه الطائرة نفس إلكترونيات الطيران الرائدة والمتطوّرة التي يتم تجهيز المقاتلات الأكثر تطوّراً بها.

وقال حمدان الشكيلي، كبير مهندسي برمجيات كَالِدس والمتحدث الرسمي باسمها: «يعكس اختيارنا لنظام Pro Line Fusion المتكامل لإلكترونيات الطيران المعايير التي نتشارك بها مع روكويل كولينز، والتي أرسيناها في جميع مكوّنات أول مقاتلة عسكرية يتم تطويرها بالكامل في دولة الإمارات العربية المتحدة. يقدم هذا النظام للطيار واجهة بيانية بديهية تعمل باللمس، تقلل من عبء عمله وتمكّنه من التركيز بشكل فعّال على مهامه».

وقال إن الشركة تشارك بطائرتين في معرض دبي للطيران إحداهما في العروض الجوية التي تقام خلال الحدث، مشيراً إلى أنه يجري حالياً العمل على مراحل إنشاء مصنع متكامل في مدينة العين بقدرة صناعية عالية لتلبية المتطلبات في المنطقة.

وأكد أن هناك طلباً واهتماماً قوياً بالطائرة من كل أنحاء العالم لذلك لأنها مصممة لتلبية حاجة عالمية لطائرة تؤدي المهام بكفاءة عالية وتكلفة أقل. وفي تعليق آخر، قال كولين ماهوني، نائب الرئيس الأول، الحلول الدولية والخدمية لشركة روكويل كولينز: «تواصل صناعة الطيران والدفاع في الإمارات العربية المتحدة نموّها، وتشكّل كَالِدس جزءاً من ذلك النموّ. أما نحن فنتطلع إلى العمل مع كَالِدس لتقديم خبراتنا من أجل تطوير خبرات محلية وجديدة بحيث يكون العملاء في المنطقة مجهّزين للنجاح».

من بين الأمور الهامة المتعلقة بمستقبل الطائرة، تجدر الإشارة إلى أن كَالِدس تمتلك حقوق الملكية الخاصة بالطائرة 100% ما يوفر للمستخدمين مرونة تشكيلية وتشغيلية تضاهي الدور متعدد المهام على نطاق واسع لطائرة B250. كذلك، يمكن الطيران بواسطة طيار واحد أو اثنين على حد سواء، مع أداء كامل للوظائف في كلتا الوضعيتين.

ومن المزايا التي أبرزها الشكيلي: «تحتل B250 موقع الريادة في فئتها مهما كانت الزاوية التي ننظر منها إلى هذه الطائرة» وأضاف: «قمنا بتكليف Novaer في البرازيل لابتكار أول هيكل مركب (composite) بألياف الكربون بالكامل في فئتها، وهذا وحده يعطي وزناً أخف.

يضاف إلى كل ذلك قدرتها على حمل مجموعة واسعة من الأسلحة التي يتحكم بها أحدث جيل لنظام دقة توجيه الأسلحة الهجومية، فأصبح لدينا منافس مذهل بتكلفة تشغيلية مقبولة، سواء في فئتها وخارجها. لقد باشرنا بالفعل مراحل التطوير المبكّرة لخط الإنتاج لدينا في العين، المقرر أن يصبح مركزاً للتميّز في صناعة الطيران والفضاء في المنطقة، ونحن فخورون بأن نكون جزءاً من الرؤية التكنولوجية للدولة».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات