العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    غرفة دبي تنظم اليوم المؤتمر العالمي لجائزة محمد بن راشد للأعمال

    تعقد غرفة تجارة وصناعة دبي اليوم، المؤتمر العالمي لجائزة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال 2017، الذي سيشهد إطلاق الدورة العاشرة للجائزة، والدورة الثانية من جائزة محمد بن راشد آل مكتوم لابتكار الأعمال، وذلك في أبراج الإمارات بدبي.

    وتماشياً مع أهداف رؤية الإمارات 2021 والبرنامج الوطني للسعادة والإيجابية، وتحت عنوان «محفزات النمو في الشركات الحديثة ودور العامل البشري»، يهدف المؤتمر إلى تسليط الضوء على محركات النمو الرئيسية في السوق مع التركيز على أهمية الاستفادة من العامل البشري.

    وسيشهد المؤتمر مشاركة نخبة من المتحدثين من الإمارات والعالم، وأبرز الشخصيات والقيادات المحلية والعالمية المتخصصة في تميز الأعمال والأداء المؤسسي، حيث سيتناول المتحدثون مواضيع تركز على أهمية العامل البشري، وكيفية تحقيق الشركات للازدهار والتقدم في عصرنا.

    وستتحدث في المؤتمر معالي عهود بنت خلفان الرومي وزيرة الدولة للسعادة وجودة الحياة، مدير عام مكتب رئاسة مجلس الوزراء عن أهمية تعزيز السعادة والإيجابية في بيئة العمل، وآثار ذلك على إنتاجية ومستقبل الشركات، والنتائج الإيجابية التي يمكن للشركات تحقيقها من خلال الاستثمار في العامل البشري وإيجاد بيئة عمل داعمة ومحفزة.

    وأكد حمد بوعميم، مدير عام غرفة دبي ورئيس اللجنة المشرفة على جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال، أهمية المؤتمر والموضوع الذي سيتطرق له، مشيراً إلى أن مجتمعات الأعمال حول العالم تبحث باستمرار عن طرق جديدة للازدهار والتقدم والتركيز على بناء قدرات العمالة والاستفادة من العامل البشري.

    ويفتح المؤتمر أبوابه لجميع الحضور من مختلف القطاعات والمؤسسات في الإمارات ودول التعاون، كما سيشهد إطلاق الدورة العاشرة لجائزة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال.

    فرصة

    تشكل المشاركة في جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال فرصة مثالية للشركات لخوض تجربة تعليمية للمؤسسات من خلال المشاركة في ورش العمل والدورات التدريبية والتحليل الذاتي، التي تمكنهم من قياس أدائهم مقارنة مع أفضل الشركات في الممارسات المؤسسية، بالإضافة إلى تلقي المشاركين معلومات قيمة بهدف تطوير وتحسين قدراتهم وممارساتهم المؤسسية.

    طباعة Email