العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    مؤتمر«آر إس إيه» يركز على التوجهات الحديثة في أمن المعلومات

    اختتمت أمس أعمال الدورة الثالثة من مؤتمر«آر إس إيه 2017» في أبوظبي بقصر الإمارات التي كانت تحت شعار «قوة الفرص» حيث يعنى المؤتمر بكل ما هو متعلق بأمن المعلومات. وتطرقت هذه الدورة إلى عدد من المواضيع مثل الجريمة الإلكترونية والتهديدات، والأمن، واستراتيجية الأمن، والبنية التحتية، والعمليات.

    كما ركزت الجلسات الحوارية على أهم التوجهات الحديثة مثل تقنية سلسلة الكتل والذكاء الاصطناعي والسحابة وإنترنت الأشياء وهجمات انتزاع الفدية.حضر المؤتمر عدد من المسؤولين الحكوميين وقادة الأعمال، وخبراء أمن المعلومات والمتحدثين من مختلف أنحاء العالم، بدعم من الهيئة الوطنية للأمن الإلكتروني والهيئة العامة لتنظيم الاتصالات.

    خلال جلسات اليوم الثاني والأخير، قال ليث الخوري، الشريك المؤسس، ومدير الحلول المتقدمة شركة «فلاش بوينت»: « ركزت هذه الجلسة على ضرورة أن ينظر المجتمع إلى المرونة السيبرانية بشكل أكثر شمولاً وعلى الصعيد الوطني. إن المرونة السيبرانية قيمة مضافة وتشمل المكونات الرئيسية للنجاح».

    بدوره تحدث أميت يوران، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي في شركة تنابل عن التعرض السيبراني، وهو نظام حديث لإدارة وقياس سطح الهجوم المعاصر لفهم والحد من المخاطر السيبرانية. لتمكين متخصصي الأمن من الإجابة بثقة على سؤال مقارنة بين قوة الأمن مقابل مدى تعرضهم وكيفية الحد من التعرض.

    وتناولت ستيلا ريمنجتون، رئيس جهاز الاستخبارات الداخلي في المملكة المتحدة «MI5» سابقاً، موضوعات القيادة والعمل الجماعي وشاركت ببعض القصص حول حياتها ومهنتها.

    طباعة Email