«نماء» تدعو مجتمع الأعمال إلى دعم التوازن الاقتصادي بين الجنسين

دعت مؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة وهيئة الأمم المتحدة للمرأة، جميع قطاعات الأعمال والمجتمع إلى التعهد والالتزام بدعم مبادئ التمكين الاقتصادي للمرأة، وذلك في ضوء التحضيرات الجارية لانطلاق النسخة الأولى من القمة العالمية للتمكين الاقتصادي للمرأة، التي تنظمها المؤسسة بالشراكة مع الهيئة الأممية، 4 و5 ديسمبر المقبل في مركز إكسبو الشارقة.

وتعمل المؤسسة والهيئة على حشد الدعم والتأييد من مختلف الدوائر الحكومية، والمؤسسات الأكاديمية والمنظمات والهيئات غير الحكومية المحلية والدولية، والمشروعات الصغيرة والمتوسطة، والمؤسسات الكبرى والشركات متعددة الجنسيات، على تبني اثنين من المبادئ الثمانية المعتمدة من هيئة الأمم المتحدة للمرأة والاتفاق العالمي للأمم المتحدة، لضمان التمكين الاقتصادي للمرأة.

وتقام النسخة الأولى من القمة تحت رعاية قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيس مؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة، والراعي الفخري للمبادرة العالمية لإدماج المرأة، لتحقيق «أهداف التنمية المستدامة» بشأن التمكين الاقتصادي للمرأة بحلول عام 2030، التي تبنتها الجمعية العامة للأمم المتحدة في سبتمبر 2015.

وبموجب التعهد، تلتزم كل الأطراف، بمراجعة سياساتها وممارساتها القائمة تجاه المرأة، أو تطوير سياسات جديدة في سبيل تحقيق التمكين للمرأة في مكان العمل والمجتمع، بما يخدم دعم دورها الحيوي في الاقتصاد والتنمية المجتمعية.

وفتحت «نماء» المجال أمام المؤسسات والأفراد الراغبين بالتعهد وتقديم التزامهم بضمان تحقيق المساواة بين الجنسين، من خلال تنفيذ مبادرات أو أنشطة أو فعاليات أو دراسات أو إجراءات أو سياسات ضمن اختصاصهم، لتعزيز اندماج المرأة بشكل كامل في الاقتصاد، وزيادة مشاركتها في مختلف القطاعات.

والقضاء على أوجه التميز وعدم المساواة في مكان العمل، مشيرةً إلى أن باب المشاركة مفتوح لغاية 12 نوفمبر الجاري، وسيتم الإعلان عن الجهات المتعهدة خلال القمة العالمية للتمكين الاقتصادي للمرأة.

توازن

وقالت ريم بن كرم، مدير المؤسسة، «نسعى من خلال هذه القمة العالمية إلى دعم التوجهات الإقليمية والدولية لتحقيق التوازن الاقتصادي بين الجنسين.

حيث إننا ننظر إلى فكرة التوازن على أنها أكثر من مجرد هدف في حد ذاته، بل إلى كونها المفتاح والأساس للتطور والقضاء على الفقر، وبناء مجتمعات سلمية وتحقيق التنمية المستدامة»، مؤكدة أن «المؤشر الإيجابي لبناء وتطوير دور المرأة في المجتمع الإماراتي كان له كبير الأثر في تطور ونهضة دولة الإمارات».

تعزيز

أوضحت ريم بن كرم أن «التعهد بتكافؤ الفرص بين الجنسين لا يسهم فقط في تمكين المرأة لتكون جزءاً من عملية اتخاذ القرارات التي تؤثر في حياتها، بل إنه يسهم أيضاً في تعزيز الأعمال».

تعليقات

تعليقات