ينطلق 8 أكتوبر المقبل

«أسبوع التقنية» يبرز الذكاء الاصطناعي وإنترنت الأشياء

صورة

توقع خبراء تقنية أن تتصدر مواضيع ومنتجات الأمن السيبراني وتقنيات الذكاء الاصطناعي الواقع الافتراضي والمعزّز وإنترنت الأشياء خلال «أسبوع جيتكس للتقنية 2017»، الذي ينطلق في مركز دبي التجاري العالمي 8 أكتوبر المقبل ويستمر لمدة أربعة أيام.

وتنطلق الدورة السابعة والثلاثون للمعرض بالتزامن مع القفزة النوعية التي تشهدها الإمارات في مجال تطوير وتنمية القواعد التكنولوجية المندرجة ضمن كل القطاعات سواء الحكومية منها أو الخاصة، والذي انعكس إيجاباً على نمو أعمال الشركات في الدولة.

وتشير البحوث إلى توقعات وفرص كبيرة، حيث من المتوقع وصول حجم سوق تطبيقات وحلول إنترنت الأشياء إلى 276 مليار دولار بغضون عام 2020، في حين توقع الخبراء نمو حجم سوق تقنيات الذكاء الاصطناعي إلى 17 مليار دولار بحلول عام 2022.

الأمن السيبراني

وقال عبد الله، مدير المشاريع والأمن السيبراني في «جيمالتو» في المنطقة إن الأمن السيبراني سيكون من أهم المواضيع التي ستركز عليها الشركة، مؤكداً أن أعداد اختراقات البيانات في ازدياد مطرد. وأضاف: «كشف مؤشر جيمالتو ارتفاع حالات اختراق البيانات في الشرق الأوسط بنسبة 16.67% مقارنة بعام 2015.

مع تعرض 45.2 مليون سجل بيانات للاختراق مقارنة بـ 38.5 مليوناً في العام 2015. ونتيجة لذلك، نتوقع أن يكون الأمن السيبراني محوراً رئيسياً لمعرض جيتكس هذا العام».

وأضاف عبد الله أن «جيمالتو» التي تشترك في هذا الحدث منذ أكثر من 15 عاماً ستقدّم حلولاً جديدة للمنطقة، بما فيها حل إدارة الهوية والوصول: «سايف نت ترستد أكسيس» (SafeNet Trusted Access)، ومنصة أمن البيانات القائمة على السحابة لحماية البيانات عند الطلب أو «سايف نت داتا بروتيكشين أون ديماند».

إضافة إلى باقة منتجات حماية البيانات من جيمالتو، مع التركيز على بعض التقنيات الأساسية مثل خدمة مصادقة متعددة العوامل، وحل مصادقة بلوتوث، وحل تشفير البيانات الخاملة «سايف نت فيرتوال كي سيكيور».

التهديدات والوقاية

وقال ديمتريس رايكوس، مدير عام شركة «إسيت الشرق الأوسط» المتخصصة في الأمن الإلكتروني إن شركات أمن المعلومات تتطلع خلال جيتكس 2017 لتسليط الضوء على الحاجة إلى توفير تقنيات متطورة ليس من شأنها استكشاف التهديدات والوقاية منها فحسب، وإنما الإيقاع بتلك التهديدات والاستجابة لها من خلال توفير منصة للتحليل والرصد المتواصل.

وتسهم الأعداد المتنامية من التهديدات الأمنية التي تستهدف المؤسسات حول العالم في زيادة الاهتمام بتقنيات وخدمات أمن تكنولوجيا المعلومات المبتكرة والقادرة على توفير الحماية الفاعلة للبنى التحتية والبيانات. ومن هنا، فإننا نتوقع حضوراً كثيفاً في أجنحة الشركات المتخصصة بمجال أمن تكنولوجيا المعلومات طوال فترة المعرض.

وأضاف: تعتزم «إسيت» إطلاق عدد من الحلول الخاصة بالتنبؤ والاستجابة لمتطلبات أمن تكنولوجيا المعلومات والتي تسهم في إغلاق الثغرات الأمنية إلى جانب توفير نماذج محسنة من الشراكات. وتشمل قائمة العروض الجديدة كلاً من خدمة ESET Threat Intelligence الخاصة بعملائنا من الشركات، والتي تشكل جسراً يصل بين معلومات الأمن الإلكتروني ومهندسي الأمن.

هجمات الحجب الموزعة

وقال علاء هادي، مدير الأسواق عالية النمو في «آربور نتوركس» المتخصصة في حلول هجمات الحجب الموزعة DDos: سنعرض التكامل بين أحدث أجيال نيتسكاوت Netscout، ومنصة المعلومات اللحظية، والآي إس إن جي ISNG، وتطبيق تحليل التهديدات الشبكية، Spectrum من آربور نتوركس. يصل هذا التطبيق بتقنية نتسكاوت الذكية إلى مستوى الكشف المتقدم عن التهديدات.

وتقديم رؤية واسعة النطاق للشركة بأكملها. وتساعد هذه التكنولوجيا عملاء نيتسكاوت على الاستفادة من البنية الأساسية لتقديم الخدمات العادية في البيئات المادية والافتراضية والسحابية التي تزود فرق الأمن بخاصية المراقبة واسعة النطاق للمستخدمين والتطبيقات والبروتوكولات وبيانات تدفق الشبكة، وتزويد فرق الأمن بمعلومات متفوقة على أساس بيانات عالية الدقة باستخدام مجمعات ISNG مخصصة أو مشتركة.

وحول حجم سوق الأمن السيبراني في المنطقة، قال: «تختلف الأرقام وتتنوع حسب الجهة التي تقوم بالتحليل، ولكن الشيء الوحيد الذي يتفقون عليه هو النمو خلال السنوات المقبلة. ويقول أحد التقديرات إن حجم سوق الأمن السيبراني في الشرق الأوسط من المتوقع أن ينمو من 11.38 مليار دولار في عام 2017 إلى 22.14 مليار دولار بحلول عام 2022، بمعدل نمو سنوي مركب مقداره 14.2%.

قطاع الاتصالات

وقال إيهاب كناري، نائب رئيس قطاع الأعمال لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا لدى شركة «كومسكوب»، إن الشركة متحمسة لرؤية قطاعات جديدة مثل التصنيع الذكي، والمدن الذكية العالمية، والروبوتات وتكنولوجيا المركبات. حيث تمثل هذه القطاعات الأربعة الجديدة الابتكار الأضخم في التكنولوجيا الذي يحدث على الصعيد العالمي.

وأضاف: نعتقد في كومسكوب أن هذا النمو لا يمكن أن يحدث دون نمو في قطاع الاتصالات، وخاصة أن هذا الابتكار يتطلب إنتاجية أكبر واتصالات عبر مختلف الصناعات. وسنقوم بعرض التقنيات اللاسلكية والألياف الخاصة بنا للمباني المتصلة بالإنترنت ومراكز البيانات.

الخدمات السحابية

وقال براندون بيكر، المدير التنفيذي لدى مايم كاست في الشرق الأوسط وأفريقيا إن جيتكس تطور على مدى 37 عاماً ليصبح المنصة الأقوى والفعالية الأكبر تأثيراً في مجال الابتكارات التقنية بالمنطقة.

كما باتت دبي بوابة العالم فيما يخص التحول التقني ما يجعل المشاركة في الفعالية طريقة مثالية للتواصل مع شركائنا ومع عملائنا الحاليين والمحتملين، إذ إن جيتكس بوابة إلى منطقة سريعة النمو تضم أسواق الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا، كما يمثل منصة عالمية لتبادل المعرفة والابتكارات من المشاريع الناشئة إلى كبار قادة القطاع.

وأضاف: «ستقوم مايم كاست بعرض الخدمات السحابية لأمن البريد الإلكتروني وقدرات الحماية المركّزة ضد التهديدات، بما فيها الحماية الداخلية للبريد الإلكتروني. توفر الخدمة قدرات مواجهة التهديدات من الرسائل الإلكترونية التي يتم توليدها داخلياً وتساعد في تقليل المخاطر والتعقيد والتكلفة المرتبطة عادةً مع حماية البريد الإلكتروني».

هجمات

أفاد تقرير أطلس من آربور نتوركس لعام 2017 حول هجمات حجب الخدمة في الشرق الأوسط بأن ذروة حجم تلك الهجمات قد وصل في النصف الأول من 2017 إلى 140 جيجا بايت في الثانية، ووصل متوسط حجم الهجمات في الشرق الأوسط في النصف الأول من عام 2017 إلى 1.7 جيجا بايت في الثانية، و38% من تلك الهجمات أكبر من 1 جيجا بايت في الثانية، وتعد المملكة العربية السعودية والعراق والكويت أكبر ثلاث دول مستهدفة. وكانت هجمات النطاقات والتزامن (DNS and NTP) هي الأكثر في عام 2017.

طباعة Email