«البيتكوين» الذهب الرقمي الجديد

بالرغم من أن حجم سوق تداول عملة «البيتكوين» في العالم 60 مليار دولار (220.3 مليار درهم) لا يزال أقل بكثير من حجم تداول الذهب الذي يبلغ حوالي 7 تريليونات دولار، إلا أن الكثير من المستثمرين اليوم باتوا يطلقون على البيتكوين «الذهب الرقمي الجديد» .

وذلك نظراً لوجود مساحة كبيرة في نمو حجم تداوله خصوصاً بعد انضمام اليابان أخيراً إلى 10 دول كبرى أخرى في تشريع استخدام البيتكوين كوسيلة قانونية للدفع، لتسجل تداولاته الأسبوع الماضي رقماً قياسياً جديداً بلغ ألف دولار مقابل وحدة بيتكوين.

وبالرغم من التحذيرات الأخيرة لرئيس البنك الاتحادي الألماني الـ«بوندسبنك» وينس ويدمان، من أن العملات الرقمية لديها القدرة على جعل الأزمات المالية في المستقبل أكثر تدميراً، يأتي في المقابل تأكيد خبراء أن تطور تقنية البلوك تشين سيفتح باب التداول بـ«البيتكوين» على مصراعيه.

وذلك للدور الكبير الذي ستلعبه تلك التقنية في رفع مستوى أمن تداول «البيتكوين» وإبقاء تداوله تحت السيطرة والتحكم بعدد وحدات البيتكوين المتاحة للاستثمار في العالم.

ويمكن القول: إن «بيتكوين كاش» كعملة ما زالت ناشئة، والمراهنة عليها أمر له تداعيات خطيرة على صغار المستثمرين، وقد تلجأ الشركات إلى المضاربة على سعر العملة الجديدة لكي ترتفع وتحقق أرباحًا ثم تقوم بالتخلص منها لتترك صغار المستثمرين ضحية لهذه العملة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات