15 مليون درهم تمويلاً لرواد الأعمال و100 ورشة استفاد منها 1750 شخصاً

برنامج تجار دبي يطلق 28 مشروعاً في 4 سنوات

نجح برنامج تجار دبي، إحدى مبادرات غرفة تجارة وصناعة دبي، على مدار أربع سنوات في التحول إلى برنامج يرعى رواد الأعمال المواطنين، ويساهم في مسيرة دعم ريادة الأعمال في دبي، ليعكس رؤية الغرفة الطموحة بأهمية دور رواد الأعمال في مسيرة نمو وازدهار الدولة.

وكشف البرنامج في تقرير أصدره يلخص مسيرة أربع سنوات منذ إطلاقه، أن عدد المشاريع التي أطلقت وصل إلى 28 مشروعاً في قطاعات تشمل الخدمات الذكية وتجارة التجزئة والخدمات اللوجستية وقطاع الأغذية والأطعمة والمشروبات وذلك منذ عام 2013 وحتى النصف الأول من العام 2017.

وقام برنامج تجار دبي بتوفير تمويل بقيمة 15.4 مليون درهم لمشاريع أطلقت منذ العام 2013 حتى النصف الأول من العام الحالي تحت مظلة تجار دبي، وذلك من خلال اتفاقيات وشراكات وقعها البرنامج مع عدد من البنوك والمصارف الوطنية لتسهيل حصول رواد الأعمال المواطنين على التمويل لإطلاق مشاريعهم.

واستقبل البرنامج 260 فكرة تجارية متنوعة، وتم اعتماد 23% من الأفكار المقدمة، حيث أطلقت منها 28 مشروعاً، والأفكار الباقية ما زالت قيد التطبيق، حيث يعمل برنامج تجار دبي إلى رفع عدد المشاريع التي سيطلقها إلى 50 مشروعاً خلال السنوات القليلة القادمة.

دورات

وجذبت الدورات التدريبية لبرنامج تجار دبي خلال العام 2013 حتى النصف الأول من العام الحالي 1,750 مستفيداً من الشباب المواطن، حيث تم تنظيم أكثر من 100 ورشة عمل ودورات تدريبية حول مختلف المواضيع التي تساعد رواد الأعمال من الشباب المواطن على البدء وتطبيق مشروعهم التجاري على أرض الواقع، أبرزها الإدارة المالية الشخصية لأصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة، والريادة والإبداع والابتكار في ريادة الأعمال، والقانون في ريادة الأعمال، وكيفية مواجهة الفشل في المشاريع التجارية.

وبرز العنصر النسائي في ريادة الأعمال ضمن برنامج تجار دبي، حيث استحوذت النساء على 63% من إجمالي أصحاب الأفكار المقدمة مقارنةً بـ 37% للذكور، مما يعكس الدور الهام الذي تتطلع إليه المرأة الإماراتية، ومساهمتها الفعالة في مسيرة نمو الدولة وقطاع أعمالها.

وأطلق برنامج تجار دبي خلال النصف الأول من العام الحالي 3 مشاريع تجارية مع توقعات بإطلاق 6 مشاريع جديدة أخرى مع نهاية العام الحالي. وتلقى البرنامج كذلك خلال نفس الفترة 42 فكرة مشروعٍ تجاري من الشباب المواطن، حيث اعتمدت 11 فكرة تجارية، في حين تم تنظيم 12 ورشة عمل حول مختلف المواضيع وبحضور 465 مشاركاً من الشباب المواطن، ومن المتوقع أيضاً أن يبلغ عدد ورش العمل التدريبية التي ستنظم مع نهاية العام الحالي 28 ورشة عمل.

مبادرات متنوعة

وقال حمد بوعميم، المدير العام لغرفة تجارة وصناعة دبي: إن الغرفة تولي اهتماماً كبيراً بريادة الأعمال، التي تعتبر مدخلاً رئيسياً لعالم واسع من الفرص التي تعزز من نمو الاقتصاد وجاذبيته الاستثمارية، مؤكداً في ذات الوقت أن رواد الأعمال من الشباب المواطن هم أمل المستقبل، وعنوان التنمية المستدامة.

ولفت بوعميم إلى أن جهود الغرفة تركز عبر مبادرات متنوعة تشمل برنامج تجار دبي، ومسابقة دبي للأعمال الذكية والبوابة الرقمية «دبي للمشاريع الناشئة» لدعم هذا القطاع الحيوي الهام، وتعزيز دور رواد الأعمال الشباب في دخول عالم ريادة الأعمال، والمساهمة في تعزيز اقتصاد الدولة.

منصة شاملة

وبدوره أكد عيسى الزعابي، نائب رئيس تنفيذي أول لقطاع الدعم المؤسسي في غرفة دبي والمنسق العام لبرنامج تجار دبي، أن البرنامج نجح بأن يكون منصة شاملة لرواد الأعمال من الشباب المواطن، حيث يوفر لهم فرصة الاستفادة من الخبرات، والتزود بالمهارات اللازمة، وحتى فرص الحصول على تمويل ملائم لإطلاق مشاريعهم تحت إشراف هيئة تحكيم تمتلك خبرات واسعة في سوق العمل.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات