تستضيف خبراء في اقتصاد المعرفة والابتكار في 19 و20 سبتمبر المقبل

الشارقة تبحث التوجهات المستقبلية للاستثمارات العالمية

محمد جمعة المشرخ

ينظم منتدى الشارقة للاستثمار الأجنبي المباشر 2017 - الحدث الاستثماري السنوي رفيع المستوى الذي ينعقد تحت رعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، يومي 19 و20 سبتمبر المقبل خمس جلسات نقاشية في يومه الأول، يشارك فيها نخبة من الخبراء المحليين والعالميين، تتناول التوجهات المستقبلية للاستثمارات العالمية ومواضيع متخصصة في الاستثمار والاقتصاد المعرفة والصناعة والتقنية والابتكار والتنمية، في دولة الإمارات والمنطقة.

ويأتي المنتدى الذي تنظمه كل من هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير (شروق) ومكتب الشارقة للاستثمار الأجنبي المباشر (استثمر في الشارقة)، التابع للهيئة، بشراكة إعلامية استراتيجية مع (CNBC عربية)، تحت شعار «الثورة الصناعية الرابعة».

ويستهل المنتدى فعالياته بجلسة تحت عنوان «الاستثمارات الأجنبية المباشرة» يناقش فيها المشاركون أهمية الاستثمارات الأجنبية المباشرة للاقتصادات والدول، ومجالات الاستثمار ذات الأولوية في مختلف القطاعات، والحوافز التي تقدمها الحكومات لدعم استقطاب المستثمرين الأجانب، والفوائد المترتبة على دخول هذه النوعية من الاستثمارات، بالإضافة إلى التحديات المتعلقة بجذب المستثمرين من مختلف دول العالم، ومستقبل حركة الاستثمار الأجنبي العالمية، بالإضافة إلى مكانة الإمارات على خارطة الاستثمارات الأجنبية المباشرة وجاذبيتها لرؤوس الأموال الخارجية.

ويتناول المشاركون في الجلـــــسة النقاشية الثانية التي تحمل عنوان «نبذة مختصرة حول الوضع العالمي»، صعود الحركات الشعبوية وأثرها في حركة الأموال والاستثمارات حول العالم، بالإضافة إلى التغيرات التي تواجه المستـثمرين والتحديات التي تفــرضها، وكيفية التعامل معها.

الثورة الصناعية الرابعة

وتستعرض الجلسة الثالثة بعنوان «الثورة الصناعية الرابعة: الفرص والمنافع والتحديات»، تعريف الثورة الصناعية الرابعة، وتأثيرها المتوقع في حـــياتنا، مع إلقاء الضوء على واقع تطــــبيق الثورة الصناعية الرابعة في دولة الإمارات وتحدياتها، والتأثير المتوقع لعصر الذكاء الاصطناعي في حياتنا، وتزايد استعمال الروبــوتات والمخاطر والمنافع المرتبطة بالعلاقة بين البشر والروبوت.

أما الجلسة الرابعة، التي تحمل عنوان «الابتكار الحكومي: توجّه جديد يرسم معالم مستقبل الحكومات»، فتستعرض أهداف الابتكار الحكومي، وأهمية اللجوء إلى ما يعرف بـ«الحكومات الرقمية»، وتأثير الابتكار الحكومي في الإمارات، والارتباط الشبكي الحكومي في الشارقة، بالإضافة إلى الدروس المستفادة من دول العالم في مجال الابتكار الحكومي.

تقنية «بلوك تشين»

وتختتم جلسات اليوم الأول، بجلسة نقاشية خامسة تحمل عنوان «التوجّه الجديد في التكنولوجيا: تقنية (بلوك تشين)»، يتحدث فيها الخبراء عن التقنية الجديدة في عالم المال والأعمال وأهميتها للاقتصاد الرقمي، والدور الذي تؤديه في حماية المدن الذكية وتطويرها، والقطاعات التي يمكنها الاستفادة من تقنية (بلوك تشين)، وفي مقدمتها قطاع الصحة والقطاع المالي.

وقال محمد جمعة المشرخ مدير مكتب الشارقة للاستثمار الأجنبي «استثمر في الشارقة»: «مع تسارع وتيرة التحولات الاقتصادية عالمياً، تبرز العديد من المفاهيم والمواضيع الجديدة التي تحتاج إلى تسليط الضوء عليها، ومنحها بعداً أعمق، من خلال تحليل كل ما يتعلق بها، واستعراض مقوماتها وإمكانية الاستفادة المباشرة منها».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات