«أكاديمية دبي» تدرب 1480 رائد أعمال بنمو 43%

صورة

تمكنت أكاديمية دبي لريادة الأعمال، الذراع التعليمي لمؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة، إحدى مؤسسات اقتصادية دبي، من تدريب وتأهيل 1480 من رواد الأعمال في النصف الأول من العام 2017 مقابل 1100 خريج في عام 2016 بزيادة قدرها 43%، حيث حظي المشاركون في النصف الأول من العام الجاري على نحو 50 برنامجاً تدريبياً وورش عمل متخصصة.

وتأتي هذه النتائج ضمن استراتيجية المؤسسة الهادفة إلى تقديم الدعم المستمر في سبيل النهوض بريادة الأعمال، ودفع الشباب الطموح لاتباع أفضل الممارسات في تدشين مشاريعهم الريادية التي تسهم في دفع عجلة الاقتصاد المحلي وتشكل قيمة مضافة إلى الناتج المحلي لدولة الإمارات.

وحصل المتدربون على 50 برنامجاً تدريبياً وورشة عمل في النصف الأول من العام 2017، مقارنة بـ 44 ورشة عمل تم تنظيمها خلال النصف الأول من 2016.

ويأتي هذا النمو في البرامج التدريبية نتيجة لإقبال رواد الأعمال الطموحين على البرامج التي تقدمها الأكاديمية والتي تغطي بدورها مختلف قطاعات الأعمال وتواكب تطلعات رواد الأعمال المقبلين بمشاريعهم للتنافس في السوق المحلي.

وقال عبد الباسط الجناحي، المدير التنفيذي لمؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة: «تحقق أكاديمية دبي لريادة الأعمال نجاحات متتالية عاماً تلو الآخر على جميع الأصعدة، بدءاً من نمو عدد المتدربين بواقع 43% خلال النصف الأول من 2017، والذي صاحب ذلك نمو في معدل البرامج التدريبية بواقع 14%. وتؤكد هذه الأرقام، التي تتصاعد بشكل إيجابية، القيمة الفعلية للبرامج التدريبية على كافة المستويات.

ونتوقع لرواد الأعمال النهوض بمشاريع قيمة وذات عائد اقتصادي مجز في قطاع المشاريع الصغيرة والمتوسطة، حيث نعمل باستمرار على تطوير كل ما يقدم لهم من خدمات وتعزيز التعاون وتبادل الخبرات في المجالات العلمية والتدريبية والمهنية المختلفة».

وأضاف الجناحي: «قامت الأكاديمية خلال الفترة الماضية بجولات تعريفية إلى بعض الجامعات مثل الجامعة الأميركية وجامعة زايد خلال أسبوع الابتكار للتعريف بدور الأكاديمية، وتحفيز الجيل الواعد بأهمية الانخراط في ريادة الأعمال.

وتسعى الأكاديمية إلى البحث دائماً عن البرامج التي تضيف قيمة ومعرفة حقيقة لأصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة، والتي تعتمد بصفة عامة على تطوير مهارات رواد الأعمال، وتقييم الإمكانيات التي لديهم في تدشين مشاريعهم».

إنجازات

ومن جانبها، قالت ابتهال الناجي، مدير إدارة تطوير الشركات في مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة: «حصلت البرامج التدريبية التي قدمتها الأكاديمية بشكل عام على معدل رضا 96.3%.

وكان أبرزها: الدبلوم المهني لريادة الأعمال والمعتمد من إبتا، الذي نال نسبة رضا 93.7%، فضلاً عن البرامج الأخرى مثل الشهادة المهنية للضيافة وإدارة المطاعم التي حازت على 94.3% نسبة رضا المتدربين.

وتضم إنجازات الأكاديمية: تنظيم مخيم صيفي 2017 لمتدربي اقتصادية دبي وتقديم أربع ورش عمل للمتدربين من ضمنها: نموذج العمل الابتكاري، الثقافة المالية للمشاريع الناجحة، أساسيات الخطة التسويقية، وخطة المشروع؛ إطلاق برنامج تمكين رواد المستقبل لتأهيل المشاركين في مسابقة ستارت من تصميم خطة عمل فعالة؛ تنظيم 4 دورات تدريبية لنادي دبي للمعاقين.

والمشاركة في أسبوع التعلم مع هيئة الطرق والمواصلات وتقديم دورتين حول مسار الابتكار، وبعث السعادة في مجال العمل، بالإضافة إلى تنظيم 3 دورات تدريبية في حتا بعدد حضور يضاهي 150 متدرباً حول أسس الاستراتيجية العملية، المهارات التسويقية للمشاريع الناجحة، وورشة عمل (استثمار وابتكار)».

وأضافت الناجي: «ستشهد الفترة المتبقية من العام 2017 دورات تدريبية جديدة مثل الفن في عمليات التصوير وورشات عمل مهنية مثل الفن في تصميم المجوهرات وبرامج تدريبية متخصصة لأصحاب الرخص التجارية المدارة من خلال المنزل رخصة انطلاق التي ستبدأ بتاريخ 19 نوفمبر 2017، كما سيقوم فريق بإعداد بعض الجولات التعريفية عن الأكاديمية لنشر ثقافة ريادة الأعمال في بعض الجامعات مثال جامعة مانشستر وكلية التقنية للطالبات».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات