«دبي المالي العالمي» يتعاون مع كلية هارفارد للأعمال

تحت رعاية سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي، رئيس مركز دبي المالي العالمي، ينظّم المركز بالتعاون مع معهد جامعة هارفارد لمنطقة جنوب آسيا ونادي خريجي كلية هارفارد للأعمال في دول مجلس التعاون الخليجي، دورة تعليمية مكثفة تمتدّ على مدار 5 أيام مخصصّة لـ 50 طالباً مستحقاً ممن يتعذّر عليهم تحمل تكاليف الحصول على تعليم عالي الجودة.

شارك في إعداد مقررات البرنامج التعليمي المرتقب كل من معهد جامعة هارفارد لمنطقة جنوب آسيا و3 أساتذة من كلية هارفارد للأعمال، هم تارون خانّا، وكريم لاخاني، وكريستين فابي، وانطلق البرنامج في هذا الأسبوع الجاري في «الأكاديمية» بمركز دبي المالي العالمي، المركز الجديد والمتطور للتعليم التنفيذي في المركز المالي الرائد على مستوى المنطقة.

وسيتولى تقديم مقررات البرنامج ثلاثة أساتذة من كلية هارفارد للأعمال، من بينهم مدير المعهد البروفيسور تارون خانا. كما قدمت علياء الزرعوني، نائب رئيس أول العمليات في سلطة مركز دبي المالي العالمي، إحدى محاضرات البرنامج، حيث تم تعريف الطلاب خلالها على القطاعات المالية في دبي.

ويمثل توفير الفرص التعليمية ودعم تنمية مهارات الكوادر البشرية في دولة الإمارات إحدى الركائز الرئيسة لأجندة مركز دبي المالي العالمي للعام الجاري بما يتماشى مع إعلان «عام الخير» شعاراً للعام 2017 في دولة الإمارات بناءً على توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة،حفظه الله. ويهدف البرنامج إلى تنمية القدرات الأكاديمية للطلاب المشاركين، كل منهم أول الملتحقين بالجامعة بين أفراد أسرته.

أهمية

وقالت علياء الزرعوني، نائب رئيس أول العمليات في سلطة مركز دبي المالي العالمي: «تنبع أهمية هذا البرنامج المكثف الذي يُقام على مدى 5 أيام، من كونه يتيح للطلاب المشاركين فرصة التعلم على أيدي أساتذة مخضرمين من إحدى أعرق وأهم الجامعات في العالم، بالإضافة إلى الاستماع إلى أفكار قيّمة ورؤى فريدة سيستفيدون منها في مختلف مراحل حياتهم الأكاديمية والمهنية في المستقبل.

وتأتي هذه المبادرة في إطار التزام مركز دبي المالي العالمي بإعداد الجيل القادم من المواهب الشابة التي يحتاجها اقتصادنا الوطني، ومن شأن برنامج هارفارد التعليمي الصيفي أن يفتح آفاقاً جديدة أمام الشباب ويثري مسيرتهم الجامعية، ما ينسجم مع هدفنا الرامي لدعم جهود تطوير الكوادر البشرية».

وقال البروفيسور تارون خانّا، عضو الهيئة التدريسية في كلية هارفارد للأعمال: «تتميز هذه المنطقة بارتفاع سقف طموحاتها الاقتصادية وتصميم حكوماتها وشعوبها على بناء مستقبل أفضل للأجيال القادمة، وتفخر هارفارد بمساهمتها المستمرة منذ وقت طويل في دعم ومساعدة الشباب على تسريع وتيرة تطورهم المهني وتجاوز التحديات والاستفادة من الفرص التي توفرها هذه البقعة الحيوية من العالم».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات