17 % نمو تجارتها الخارجية غير النفطية العام الماضي

294.5 مليار درهم قيمة تجارة «جافزا» 2016

عززت المنطقة الحرة لجبل علي «جافزا»، التابعة لمجموعة موانئ دبي العالمية مكانتها كمركز رئيس للتجارة والخدمات اللوجستية لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا ودول الكومنولث المستقلة، واستطاعت تحقيق نمو في تجارتها الخارجية غير النفطية بنسبة 17% ليصل إلى 27.9 مليون طن في 2016، مقابل 23.9 مليون طن في 2015، فيما بلغت قيمة التجارة الإجمالية لجافزا أكثر من 80.2 مليار دولار (294.57 مليار درهم).

وقال سلطان بن سليم، رئيس مجلس الإدارة، الرئيس التنفيذي لموانئ دبي العالمية، رئيس مؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة، إن قيمة وحجم تجارة جافزا يؤكد متانة وقوة الاقتصاد الوطني وقدرته على التكيف مع تقلبات الاقتصاد العالمي وخلق فرص استثمارية وفتح أسواق جديدة أمام الصادرات القادمة من الإمارات.

وأشار إلى أن ميناء جبل علي والمنطقة الحرة يساهمان بأكثر من 21% من الناتج المحلي لدبي، ما يدعم سياسة التنوع الاقتصادي تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بالانتقال لمرحلة «الإمارات ما بعد النفط»، مؤكداً الحرص على جذب المزيد من الاستثمارات الخارجية عبر تقديم خدمات، وحوافز مشجعة للمستثمرين تلبي تطلعاتهم وتمنحهم مزايا إضافية للمنافسة في الأسواق المحلية والإقليمية والعالمية.

وتابع: إن «جافزا» استطاعت تحقيق إنجازات جديدة على صعيد تجارتها الخارجية وبنيتها التحتية من خلال تبني الابتكار وتشجيعه بين موظيفها وعملائها، منوهاً بالعمل الدوؤب لتطوير الخدمات التجارية والجمركية المقدمة للشركات القائمة في جافزا بهدف تسهيل أعمالهم واستقطاب المزيد من الشركات الراغبة في استكشاف أسواق المنطقة واختيار دبي مقصدا لتجارتهم واستثماراتهم، بفضل البنية التحتية الحديثة والخدمات الحكومية المتوفرة في الموانئ والمطارات، والأطر التشريعية المتطورة، والشراكة بين القطاعين العام والخاص.

ولفت إلى أهمية ميناء جبل علي في تعزيز موقع دبي كمركز تجاري رائد، بقوله: إن إقليم الإمارات قام خلال النصف الأول بمناولة 7.7 ملايين حاوية نمطية، مسجلاً نمواً سنوياً 4.3%، فيما بلغت نسبة النمو 6.6 % خلال الربع الثاني من 2017.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات