تقنية

«دل إي إم سي»: البلوك تشين تتيح فرصاً قيمة للشركات

أكد محمد أمين، نائب الرئيس الأول في شركة دل إي إم سي في الشرق الأوسط وتركيا وأفريقيا أن البيانات الكبيرة أصبحت تشهد اليوم قيوداً ناشئة عن تحديات تتمثل في محدودية الاستخدام والتحقق من موثوقيتها وتحويلها إلى وسيلة مدرّة للمال.

ومع ذلك، فإن تبادل البيانات من خلال تقنية «بلوك تشين»، من شأنه أن يساعد في إتاحة فرص تجارية قيمة للشركات، والمساهمة كذلك في حل ثلاثة من التحديات المستعصية، وهي: التحكم في البيانات وضمان موثوقية وصحة البيانات وخلق منصة عالمية آمنة لتبادل البيانات.

ولهذا، فإن تقنية «بلوك تشين» لا تزال تثبت فاعليتها كوسيلة يمكن التعويل عليها لإنشاء نظام أيكولوجي عالمي متكامل يتيح فرص تعاون أفضل لتبادل البيانات التي تلعب دوراً حيوياً في تسريع وتيرة تطور المدن الذكية وتحويل القطاعات الأساسية كالرعاية الصحية والخدمات المالية.

وشدد على التزام شركة «دل إي إم سي» بالعمل على إطلاق الإمكانات الحقيقية الكامنة للبيانات باعتبارها من أهم الأصول الاقتصادية، وذلك من خلال تسهيل الوصول إليها واستخدامها بحرية مطلقة، وهذا يندرج في صميم أهداف استراتيجية دبي لتقنية بلوك تشين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات