«ديلويت» تدعو لتدابير تضمن تخفيف المخاطر في المصارف والإنشاءات

ركزت مجلة ديلويت الدورية في إصدارها لصيف 2017على أهمية اتخاذ التدابير التي تخفف من حدة المخاطر التي يتعرض لها قطاعا المصارف والبناء في ظل ديناميكيات السوق المتغيرة. وركز الإصدار على إدارة المخاطر في سوق البناء والشركات العائلية في الشرق الأوسط، بالإضافة إلى رحلات العمل، والقروض المتعثرة، وخصائص القيادة، والمعايير الدولية للتقارير المالية وأيزو 37001.

وأكد ديفيد ستارك الشريك، وكريم لبان المدير، في استشارات إعادة الهيكلة في شركة ديلويت الشرق الأوسط أن على الشركات أن تسعى لإيجاد التمويل الإبداعي وإعادة هيكلة الحلول بهدف التخفيف من مخاطر التخلف عن السداد والانخراط في مبادرات التحول للتكيف مع ديناميكيات السوق المتغيرة. وفي غياب مثل هذه المبادرات، قد تتعرض الشركات للكثير من التحديات إذا ما أبقت على نماذج أعمالها القديمة التي قد تكون غير قابلة للتطبيق في ظل معايير الاقتصاد الكلي والمعايير المالية الجديدة.

وأشار مات هانسون، المدير المساعد للمشاريع الرأسمالية في خدمات الاستشارات المالية في شركة ديلويت الشرق الأوسط، إلى أنه يمكننا التماس تأثير السياسات المالية الأكثر تشدداً في الشرق الأوسط لا سيما في قطاع البناء. وأضاف: تشكل إدارة تكاليف المشروع الصارمة والرؤية الواضحة للمخاطر التي قد تواجه المشاريع أمرين أساسيين لضمان تجنب التجاوزات والحفاظ على ثقة أصحاب المصالح بقدرة الشركات في إنجاز مشاريع ناجحة.

شركات عائلية

وأوضح وليد شنيارة، الشريك المسؤول عن خدمات استشارات الشركات العائلية في ديلويت الشرق الأوسط، وياسمين عمري، مديرة في القسم نفسه أنه لا يوجد عقد تأمين قياسي للشركات العائلية من شأنه أن يخفف فعلياً من المخاطر التي تواجه الشركات العائلية. إلا أنه من الممكن وضع هيكلية للحوكمة، أقرب إلى عقد التأمين، لحماية رأس مال الشركات العائلية من الناحية المالية، والبشرية، والاجتماعية، والفكرية.

تدابير

من ناحية أخرى، أوجز روي جيليسبي، مدير التكنولوجيا الجنائية، في خدمات الاستشارات المالية في ديلويت الشرق الأوسط، في مقاله «نظام إدارة مكافحة الرشوة أيزو37001: وقت التنفيذ» التدابير والعناصر الأساسية الضرورية لضمان نجاح تنفيذ النظام، بما في ذلك الالتزام الرفيع المستوى، والتواصل، والموارد والموازنة المناسبة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات