إطلاق شركة تنمية بين موانئ دبي العالمية وقناة السويس

أعلنت موانئ دبي العالمية أمس عن تأسيس شركة تنمية مشتركة مع الهيئة العامة الاقتصادية لمنطقة قناة السويس، لتنفيذ حزمة من المشروعات في المنطقة التي تعد واحدة من المناطق الواعدة في مصر، نظراً لما تتمتع به من مقومات لوجستية وموقع استراتيجي يضم واحداً من أهم الممرات المائية في العالم.

وعقد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي اجتماعاً ضم سلطان أحمد بن سُليم، رئيس مجلس الإدارة، الرئيس التنفيذي لمجموعة موانئ دبي العالمية والفريق مهاب مميش، رئيس هيئة قناة السويس، رئيس الهيئة العامة الاقتصادية لمنطقة قناة السويس، تم خلاله الاتفاق على تأسيس الشركة والعمل على تنفيذ المشروعات في أسرع وقت، حيث وافق الرئيس المصري على إنشاء شركة تنمية رئيسية مشتركة بين الهيئة العامة الاقتصادية لمنطقة قناة السويس ومجموعة موانئ دبي العالمية، لتقوم بتنفيذ مشروعات في منطقة القناة، مؤكداً أن الحكومة المصرية ستقدم كل أوجه الدعم اللازم لبدء تنفيذ المشروعات في أسرع وقت.

واستعرض سلطان بن سليم نشاط الشركة في مصر التي تدير ميناء السخنة ضمن 78 ميناء بحرياً وبرياً تتولى إدارتها في 40 دولة، مؤكداً حرص الشركة على تنفيذ خطة استثمارية متكاملة في مصر تضم عدداً من المشروعات التي تساهم في تحقيق التنمية المستدامة.

وأعرب سلطان بن سليم عن تطلع موانئ دبي العالمية لتعزيز نشاطها في مصر، وتطوير وتنمية استثماراتها في المنطقة الاقتصادية من خلال إنشاء منطقة صناعية ولوجستية وتجارية متكاملة تشمل كل الخدمات والمناطق السكنية والترفيهية، في ضوء التوجهات الإيجابية للحكومة المصرية وحرص قيادتها على تذليل مختلف العقبات التي تواجه المستثمرين، مشيراً أن منطقة قناة السويس تعد من أكثر المناطق تميزاً في العالم على الصعيد الاقتصادي فضلاً عن قربها من مختلف الأسواق العالمية واستحواذها على جزء كبير من حركة التجارة العالمية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات