نمو قوي للقطاع الخاص في دبي خلال يوليو

استمر النمو القوي للقطاع الخاص غير المنتج للنفط في دبي في يوليو، حيث سجل مؤشر الإمارات دبي الوطني لمراقبة حركة الاقتصادي في دبي 56.3 نقطة وجاء مماثلاً بشكل كبير لشهر يونيو الذي سجل 56.5 نقطة وكانت قراءة المؤشر الأخيرة أعلى من المتوسط على المدى البعيد (55.2 نقطة).

وسجل قطاع الجملة والتجزئة (الذي سجل مؤشره 57.9 نقطة) أفضل أداءً مرة أخرى يليه قطاع السفر والسياحة (56.3 نقطة) وقطاع الإنشاءات (54.8 نقطة).

ورصدت النتائج الأساسية للتقرير التوسعات القوية في الإنتاج والطلبيات الجديدة إضافة إلى تحقيق زيادة أخرى هامشية في التوظيف.

وكان التوجه الإيجابي الإجمالي للظروف التجارية مدعوماً بزيادة حادة في الإنتاج، رغم تراجع النمو إلى وتيرة بطيئة قليلاً بدعم زيادة النشاط التجاري إلى الظروف الاقتصادية المواتية وزيادة عدد المشروعات.

وشهدت الأعمال الجديدة الواردة توسعًا بأسرع وتيرة منذ إبريل حيث كان معدل الزيادة أقوى من متوسط السلسلة على المدى البعيد. ووفقًا للأدلة المنقولة، فقد جاء جذب عملاء جدد نتيجةً للأنشطة الترويجية وزيادة معدلات الطلب. وازداد مستوى الثقة التجارية عن مستوى شهر يونيو الذي كان الأدنى في 10 أشهر.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات