بما يتماشى مع أفضل المعايير الدولية

تعزيز مبادئ دليل «تصميم الأماكن العامة» في أبوظبي

صورة

أطلق مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني دليل تصميم الأماكن العامة في نسخته الجديدة في إطار جهوده الرامية إلى ضمان إرساء مبادئ تصميمية عالمية تسهم في توفير أماكن عامة نابضة بالحياة تُشجع على ممارسة الأنشطة الخارجية ويتيح الدليل إمكانيات عديدة للمخططين تساعدهم على تخطيط المنتزهات والواجهات المائية والشوارع بما يجعلها توفر أعلى مستويات الراحة وفرص التواصل بين السكان.

يُشكل الدليل الجديد مرجعاً بالنسبة للمجلس يعتمده لتقييم جميع المخططات العامة الجديدة ومخططات المشاريع القائمة، كما يهدف المجلس من خلاله إلى وضع الأسس الخاصة بتخطيط الأماكن العامة وفقاً لمنهجية واضحة، تغطي مراحل التصميم والتخطيط والتشغيل التي يسهل استناداً إليها تحديد السياق الذي تندرج فيه عملية تخطيط مختلف أنواع الأماكن العامة، وإجراءات اعتماد الموافقات عليها.

نتائج

يُتيح الإصدار الجديد كذلك بفضل حزمة المبادئ الشاملة التي يتضمنها إمكانية تحقيق نتائج مدروسة على المدى البعيد، فضلاً عن ضمانه تطوير الأماكن العامة بما يتماشى مع خطة أبوظبي الطموحة، والهادفة إلى إرساء إمارة مستدامة يسهل الاستفادة من جميع المرافق والتسهيلات التي توفرها في كافة أرجائها. كما يسعى الدليل إلى تعزيز مكانة أبوظبي على الخارطة الدولية من حيث إرساء أماكن عامة ومجتمعات عمرانية تراعي أرقى المقاييس.

وجدير بالذكر أن الدليل الجديد الذي يتكون من ثلاثة فصول رئيسية يُغطي شروحات وتفاصيل بخصوص مختلف أنواع الأماكن العامة والشوارع والمساحات العامة المفتوحة، وكيفية تخطيطيها بما يجعلها متاحة لجميع السكان والزوار على حد السواء، حيث إن الدليل يؤكد ضرورة وقوع الأماكن العامة المفتوحة على بعد مسافة أقصاها 350 متراً، ووجوب اشتمالها على المنتزهات والمرافق الرياضية والمسطحات المائية والملاعب.

مشاريع

وقال عبدالله الساهي المدير التنفيذي لقطاع التخطيط والبنية التحتية في المجلس على هامش إصدار النسخة الثانية من الدليل: «شهدت الإمارة إنجاز الكثير من المشاريع التطويرية الناجحة في مختلف أنحائها منذ إطلاق أول دليل للتخطيط العمراني عام 2011. وقد توجت هذه الجهود بتصنيف أبوظبي في المرتبة الثانية عالمياً على مؤشر «إبسوس موري» للمدن العالمية بصفتها ثاني أفضل مدينة في العالم للعيش ومزاولة الأعمال».

وأضاف: «إننا فخورون بهذا الاعتراف الدولي، الذي يعكس التزامنا الدائم بتحسين وتطوير آليات عمل فعالة وذات كفاءة عالية انطلاقاً من حرصنا على الريادة في قطاع التخطيط العمراني على المستوى الإقليمي والدولي».

إنجاز

وأكد الساهي أن إصدار الدليل في نسخته الثانية يشكل إنجازاً مهماً يعزز حزمة الأدلة التي أصدرها المجلس منذ تأسيسه. كما أنه يأتي تتويجاً للفهم العميق الذي حصَّله المجلس في هذا المجال، وسعيه الدائم إلى تبني أفضل الممارسات الدولية، وتابع: «إن الاستخدام المنهجي للإصدار الجديد سيضمن توفر الأماكن العامة على المقومات والشروط اللازمة لاستقبال سكان وزوار المناطق التي ستتواجد فيها، ويعكس في الوقت ذاته، هوية الإمارة الفريدة».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات