اتفاق

«أڤايا» تسعى لتجنب تطبيق قانون الإفلاس الأميركي

توصلت شركة «أڤايا» في الولايات المتحدة الأميركية، الى اتفاق مع أصحاب الدين الممتاز الذين يشكلون 50 في المئة من مجموع الدين العام للشركة. ويهدف هذا الاتفاق الى دعم جهود الشركة والمتخصصة في مجال التواصل والتفاعل، الى الخروج من الفصل الحادي عشر المدرج من ضن القانون الأميركي لإفلاس الشركات.

وينص الاتفاق على تغطية ما يقارب 50 في المئة من الديون المستحقة لمجموعة معينة من الدائنين الأساسيين ذوي الامتيازات. وتأتي هذه الخطوة في إطار سعي الشركة لإعادة تنظيم نفسها للخروج من الفصل الحادي عشر من قانون الإفلاس.

وقد بادرت الشركة في 17 يناير 2017 في أميركا بتقديم خطة إعادة هيكلة الديون إلى محكمة الإفلاس الأميركية، لتندرج بموجبها تحت الفصل الحادي عشر من قانون الإفلاس. وكانت الشركة قد قالت مسبقاً إن هذا الإدراج لا يمس أعمال الشركة خارج أميركا.

كما أعلنت الشركة أمس عن أنه تم التوصل إلى اتفاق آخر مع المؤسسة الحكومية الأميركية للمعاشات التقاعدية من أجل إنهاء التزامات الشركة المعنية برواتب الموظفين المتقاعدين. وستشمل الاتفاقية عدد من الشروط الأساسية أبرزها تقليص الديون المترتبة على الشركة بأكثر من 3 مليارات دولار.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات