دعم

«سيمنس» تتبرع بتقنيات اتصالات صناعية لطلاب الهندسة في الدولة

تبرعت شركة سيمنس بمعدات اتصالات صناعية للجامعة الأميركية في الشارقة، لتمكين طلاب الهندسة من اكتساب خبرة عملية بأحدث تقنيات الاتصالات القوية ضمن البيئات القاسية.

وسيتم تنفيذ محفظة Ruggedcom من سيمنس في محطة عرض في أحد مختبرات الجامعة الأميركية في الشارقة كجزء من نظام شبكة ذكية، مما يتيح لطلاب البكالوريوس والدراسات العليا تعلم المزيد عن بناء وتشغيل وصيانة البنية التحتية الكهربائية الأساسية. وتُستخدم المحفظة على نطاق واسع حالياً في محطات فرعية في منطقة الشرق الأوسط، مما يضمن توفير شبكة اتصالات موثوق بها.

وقال أوڤي ترويجر، نائب الرئيس التنفيذي الأول لأقسام صناعات العمليات وأنظمة الحركة والمصنع الرقمي في سيمنس الشرق الأوسط: يعتبر توفر شبكة كهرباء قوية وموثوقة وآمنة عاملاً أساسياً لبناء اقتصاد قوي ومزدهر، ونعتقد بأنه من المهم لطلاب الهندسة الحصول على خبرة عملية بأحدث المعدات. ونحن في سيمنس نعمل مع المؤسسات التعليمية لضمان تمكن الطلاب من الوصول بشكل مباشر إلى التدريب والتكنولوجيا. وفي وقت سابق من العام أعلنت سيمنس عزمها التبرع بمبلغ 100 مليون يورو في تراخيص برمجيات لجامعات في الإمارات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات