«ألايشا للعلاقات العامة والاتصالات» تطلق أعمالها في الإمارات

أطلقت شركة ألايشا للعلاقات العامة خدماتها وبدء نشاطها في الإمارات، مستندةً إلى التوليفة الفريدة من المؤهلات المهنية والشخصية لمالكتها ومديرتها ألايشا دي سوزا، التي تتميز بأسلوبها الاحترافي ونظرتها الاستراتيجية الثاقبة، إلى جانب رصيد خبراتها الغني بتجارب كثيرة مع علامات تجارية محلية وإقليمية ومتعددة الجنسيات. حيث تبرع مستشارة العلاقات العامة في تقديم الخطط الاستراتيجية وتوفير خدمات إدارة العمليات الأساسية لنشاطات العلاقات العامة وتزويد العملاء بقاعدة بياناتٍ واسعة حول قطاع الإعلام في المنطقة، بالإضافة إلى إدارة العلاقات مع العملاء والإشراف على الشؤون الإبداعية وقيادة فرق العمل، وإدارة وسائل التواصل الاجتماعي في مختلف قطاعات الأعمال على مستوى الإمارات والشرق الأوسط.

كما تضمّ قائمة عروض وخدمات شركة ألايشا للعلاقات العامة خدمات رسم الاستراتيجيات والخطط والعمل على تصميم وإبداع محتوى مبتكر وعقد فعاليات إعلامية، بما فيها المؤتمرات الصحفية والتجمعات الإعلامية والرحلات التعريفية، أو الإشراف على إطلاق المنتجات والمقابلات وإدارة الصورة الإعلامية للمتحدثين باسم الشركات والتعامل مع الأزمات والتواصل مع الشخصيات المؤثرة، وأخيراً مراقبة الوسائل الإعلامية والتواصل معها.

ويذخر سجل ألايشا المهني بالعديد من الإنجازات، مع خبرة طويلة تمتد لـ18 عاماً، عملت خلالها في ثلاثة من أشهر وكالات العلاقات العامة على مستوى الإمارات العربية المتحدة؛ حيث كانت بدايتها كمتدربة على الإدارة في قسم العلاقات العامة في شركة مادكو جَلف للإعلان، والتي أصبحت تعرف اليوم باسم إنترماركتس بولاريس للعلاقات العامة، وهي جزء من – مجموعة ميناكوم التي تعد بدورها جزءاً من مجموعتي دبليو بي بي وواي آند آر براندز. بعد ذلك، عملت دي سوزا لمدة ثماني سنوات كمديرة للعلاقات العامة في إيكادا للعلاقات العامة، قبل أن تنتقل إلى شركة بلو آبل للإعلان لتشغل المنصب ذاته لمدة ست سنوات.

كما اضطلعت دي سوزا خلال منصبيها الأخيرين بمجموعة من المهام الرئيسية التي تشمل التخطيط والاستشارة الاستراتيجية والعلاقات الإعلامية والعلاقات مع العملاء وتطوير المشاريع وإدارة الحضور الإعلامي والتفكير الإبداعي وإدارة الأزمات والإشراف على فريق متعدد الجنسيات من خبراء العلاقات العامة.

وعلقت دي سوزا على موضوع إطلاق وكالتها المستقلة ألايشا للعلاقات العامة بالقول: «لطالما كان العمل في مجال العلاقات العامة هو شغفي على مدى السنوات الـ18 الماضية، وأعتقد أن على المرء في لحظة ما من حياته أن يتحلى بالشجاعة ويتحرر من الخوف من الفشل ليقدم على مغامرة محسوبة تتجسد في العمل بشكل مستقل، الأمر الذي يمنحه حرية أكبر في القيام بما يحب ويساعده على النمو والوصول إلى السعادة على الصعيد المهني والشخصي، فهذا هو الهدف الذي نسعى إليه جميعاً. ولذا فأنا أشعر بالفخر لإطلاق شركة ألايشا للعلاقات العامة وأتطلع للعمل والتعاون الوثيق مع الشركاء والعملاء ووسائل الإعلام على مستوى المنطقة».

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات