«إينوك» تطلق برنامج تطوير الخريجين المواطنين

أطلقت مجموعة «إينوك» الدورة الأولى من «برنامج تطوير الخريجين»، لمدى عام واحد، ويهدف البرنامج إلى مساعدة الشباب من مواطني الدولة خلال الفترة الانتقالية من الجامعة إلى العمل والمساهمة في دعم استراتيجية المجموعة لتطوير المواهب والكفاءات، ويندرج ضمن مبادرتها «برنامج تطوير الكوادر الوطنية».

ويأتي البرنامج في أعقاب اختيار 15 خريجاً جامعياً من نحو 40 متقدماً، لشغل عدد من الوظائف التي وفرتها المجموعة في «معرض الإمارات للوظائف» في مجالات الهندسة، والتسويق، والمبيعات، والموارد البشرية، والشؤون المالية والحسابات، وإدارة سلسلة التوريد.

أولوية

وقال سيف حميد الفلاسي، الرئيس التنفيذي لمجموعة «إينوك»: «تُولي القيادة الرشيدة في الدولة أولوية كبرى لتطوير رأس المال البشري نظراً للدور المهم الذي يلعبه في بناء الاقتصادات المستدامة القائمة على المعرفة.

ويأتي إطلاق «برنامج تطوير الخريجين» متوافقاً مع التزامنا باستقطاب المواهب والكفاءات المحلية والاحتفاظ بها، وإتاحة فرص التطوير المهني التدريجي لإعدادهم وصقلهم ليكونوا قادة المستقبل. وبحكم مكانتنا والدور المنوط بنا كشركة وطنية للنفط، فإنه يقع على عاتقنا مسؤولية تعزيز أهداف التوطين في إطار "رؤية الإمارات 2021"».

تدريب

ويخضع الخريجون الجدد الـ 15، الذين سينضمون إلى القوة العاملة في «إينوك» التي يتجاوز عددها 10 آلاف موظف، لبرنامج تعريفي وتدريبي مفصل يتماشى مع مهاراتهم ومؤهلاتهم لإعدادهم للوظيفة المناسبة داخل أقسام وإدارات المجموعة المتنوعة.

وينقسم البرنامج إلى 3 مراحل على مدار العام، بما يضمن إطلاع المشاركين وتعرفهم على فرص الوظائف المتنوعة في «إينوك» بصورة شاملة، إذ تركز المرحلة الأولى بشكل رئيسي على التوجيه، بما في ذلك التعريف المؤسسي لمدة 3 أشهر، والتعليم الموجه بنشاطات وعمليات المجموعة، مع المسؤولين التنفيذيين في إدارة الموارد البشرية في المجموعة.

وتؤكد المرحلة الثانية على تدريب وصقل مهارات الأعمال، والتي تضم مجموعة من وحدات التدريب المتخصصة التي تسهم في دعم فعالية الأعمال والكتابة الفنية، والتفكير النقدي، ومهارات الاتصال والتفاوض، فضلاً عن مهارات العمل والتواصل لدعم التطوير المهني.

أما المرحلة الثالثة من البرنامج فتتضمن دورات مصممة لتوسيع آفاق ومعارف الخريجين في مجالات الأعمال، وتوسيع شبكتهم المهنية الداخلية والخارجية، بما يسهم في مساعدتهم على تحديد مسارهم المهني داخل «إينوك» استناداً إلى مواطن مهاراتهم واهتماماتهم.

ويندمج المشاركون في البرنامج خلال المراحل في فرص للتطوير المهني من خلال العمل على مشاريع خاصة، والمشاركة في مؤتمرات، وإعداد أوراق بحثية، وتقديم عروض توضيحية. وتتاح للمواطنين فرص للتواصل مع كبار المديرين التنفيذيين في «إينوك» وتلقي النصح والإرشاد منهم.

مستويات

وتتضمن مبادرة «إينوك» «برنامج تطوير الكوادر الوطنية» 3 مستويات هي «تطوير» و«مواهب» و«امتياز»، تهدف إلى تطوير المهارات الوظيفية والفنية والسلوكية والإدارية. ويعد «برنامج تطوير الخريجين» الجديد أحد مكونات «تطوير».

و«تطوير» هو برنامج لبناء المهارات الأساسية الوظيفية في مستوى المبتدئين من العاملين الفنيين والخريجين والعاملين عديمي الخبرة، و«مواهب» برنامج لتطوير «بناء المواهب» يركز على تطوير المهارات الوظيفية والسلوكية، فيما يعد «امتياز» برنامجاً لـ «قادة المستقبل» مصمم لتطوير وتعزيز مهارات وإمكانات القيادة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات