6 فرق في نهائي مسابقة الطائرات بدون طيار

تم أمس إعلان اختيار 6 فرق جامعية من الإمارات كمرشحين نهائيين في الدورة الأولى من مسابقة أنظمة الطيران من دون طيار، وهو برنامج مشترك أطلقته شركتا مبادلة للاستثمار (مبادلة)، و«لوكهيد مارتن» الأميركية.

وأُطلقت المبادرة في مارس 2017، وهو عبارة عن برنامج مدته عام واحد يدعو طلبة الجامعات لتصميم وتطوير ودمج تطبيقات مدنية وصناعية لنظام INDAGO للطائرات من دون طيار من «لوكهيد مارتن»، والذي يعرف بتحمله وقدرته على التكيف عبر مختلف القطاعات، بما في ذلك الاستجابة لحالات الطوارئ والأمن القومي والزراعة والتفتيش التجاري. وتم اختيار المرشحين النهائيين من أصل 63 طلباً من قبل لجنة خبراء من مبادلة ولوكهيد مارتن.

وقال روبرت هاروارد، الرئيس التنفيذي لشركة «لوكهيد مارتن» الإمارات: «يتمثل دور لوكهيد مارتن في رعاية وصقل مهارات هؤلاء الطلاب في مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات وغيرها من المهارات».

وتقام المسابقة في مركز «لوكهيد مارتن للابتكار والحلول الأمنية» بمدينة «مصدر»، حيث تتاح للطلبة إمكانية استخدام منشأة التصنيع المتطورة التابعة للشركة لبناء نماذجهم الأولية بمساعدة طابعة ثلاثية الأبعاد. وتشتمل قائمة المرشحين النهائيين في المسابقة على:

فريق جامعة نيويورك في أبوظبي الذي اقترح نظام استشعار يمكنه أن يكشف عن ديناميكيات الأنهار الجليدية ومستويات سطح البحر لقياس تأثير تغير المناخ.

فريق من الإناث من كليات التقنية العليا - العين الذي اقترح تطبيقاً للمرافق العامة يضم مقياساً ذكياً يمكنه أن يرصد استهلاك الكهرباء والمياه في المساكن ضمن المناطق النائية.

فريق من بوليتكنيك أبوظبي الذي اقترح جهازاً لجمع عينات المياه يمكنه تحليل إمدادات المياه في الغابات والمناجم والمحيطات.

فريق مكون من خمسة أعضاء من معهد البترول في أبوظبي والذي اقترح جهاز «مفتش التآكل» وهو يتضمن مسباراً يمكنه أن يتبع ويحلل الأنابيب المعدنية في شبكات أنابيب النفط والغاز والمياه.

فريق مكون من ستة أعضاء من معهد البترول في أبوظبي الذي اقترح نظام إنقاذ يقوم بتتبع السباحين الذي يواجهون مشكلة داخل البحر ومساعدتهم.

فريق من الإناث من معهد البترول في أبوظبي اقترح نظاماً لقياس مستويات الإشعاع ويمكن استخدامه في مراقبة المناخ والاستجابة للحوادث.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات