آفاق واسعة لصناعة الحلال في السوق الهندية

محمد بدري

قال محمد صالح بدري، الأمين العام للمنتدى الدولي لهيئات اعتماد الحلال:«إن انضمام الهند إلى المنتدى سيعزز من الثقة بسوق الحلال في الهند، والتي تتميز بتواجد متميز من ملايين المسلمين الذين يعيشون فيها، حيث نؤمن بأن هذا الانضمام ستكون له انعكاسات إيجابية على كل من السوق الهندية باعتبارها سوقاً كبيرة ومجزية للطلب على الحلال، وعلى المنتدى الذي سيعزز حضوره وسمعته باعتباره المنصة المثالية لاعتماد ممارسات الحلال العالمية. ونحن على أتم الاستعداد لتقديم يد العون للهند في تعزيز بنيتها التحتية واللوجستية الخاصة بصناعة الحلال، لكي نحقق أهدافنا في ترسيخ مكانة قطاعات الاقتصاد الإسلامي باعتبارها قطاعات تمس الاقتصاد في الصميم، وتشكل مرتكزاً لأسلوب حياة قائم على الشريعة الإسلامية».

وتتجه الأنظار إلى الهند التي تمتلك إمكانات كبيرة لتكون وجهة رئيسية للطلب المتزايد على منتجات وخدمات الاقتصاد الإسلامي وخصوصاً مستحضرات التجميل الحلال وذلك مع بروز الاقتصاد الإسلامي كنموذج متكامل للحياة، وركيزة أساسية لا غنى عنها في منظومة الاقتصاد العالمي.

ولعل ما يميز الهند عن سائر الدول الأخرى هو كونها تحتل المرتبة الثانية عالمياً في عدد السكان المسلمين بعد إندونيسيا، مما يفتح آفاقاً واسعة للطلب على المنتجات الحلال. وإذا ما نظرنا إلى واقع أن الهند تعتبر من أكبر دول العالم في عدد السكان، وملائمة لخدمات ومنتجات الحلال للسكان من غير المسلمين، فإن الهند تعتبر من أكبر الأسواق العالمية المستهدفة من قبل اللاعبين الرئيسين في قطاعات الاقتصاد الإسلامي.

واستحوذت الهند على 9,8% من إجمالي مبيعات مستحضرات التجميل في العالم، بقيمة بلغت 4.2 مليارات دولار أميركي في العام 2015، من أصل 43 مليار دولار، وذلك حسب بيانات وطنية هندية.

وبينت الدراسات أن الحصول على شهادات اعتماد الحلال يعد خطوة أساسية لاستعادة هذه الثقة، على أن تكون هذه الخطوة مدعومة بخطة ترويجية متخصصة.

وأضاف:«نركز في المنتدى على رفع مستوى وعي المستهلك بالمنتجات الحلال. ونحن على ثقة أن تعاوننا مع الهند سيسهم في تحقيق أهدافنا على مستوى العالم».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات