استضافت حلقة شبابية في الرويس بحضور سلطان الجابر وشما المزروعي

«أدنوك» تعزز أداءها بتطوير الكوادر البشرية

استضافت شركة بترول أبوظبي الوطنية «أدنوك» أمس ثاني حلقاتها الشبابية التي حملت عنوان «العمل في المواقع الخارجية وحقول النفط، فرصة لاكتساب الخبرات»، وذلك بمشاركة معالي الدكتور سلطان أحمد الجابر، وزير دولة الرئيس التنفيذي لأدنوك ومجموعة شركاتها، ومعالي شما بنت سهيل بن فارس المزروعي، وزيرة دولة لشؤون الشباب.

وأقيمت الحلقة في مدينة الرويس تأكيداً على اهتمام أدنوك بكافة كوادرها البشرية على اختلاف أماكن عملهم، بمن فيهم موظفو المواقع والمنشآت الخارجية وحقول النفط والغاز.

وتعد هذه أول حلقة شبابية تقام في منطقة الظفرة وتم تنظيمها بالتعاون مع مجلس الإمارات للشباب وذلك ضمن مبادرة الحلقات الشبابية التي أطلقتها معالي شما بنت سهيل بن فارس المزروعي واعتمدها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بهدف توفير منصة للشباب لعرض آرائهم حول القضايا الاجتماعية والسياسات، وتعزيز دور الشباب في المجتمع وإعداد قيادات شابة.

وكانت أدنوك قد استضافت أولى حلقاتها الشبابية في مقرها الرئيسي بأبوظبي، حيث ناقشت دور الثقافة المؤسسية التي تركز على الارتقاء بالأداء لتحقيق التميز.

ونقل معالي الدكتور سلطان أحمد الجابر تحيات القيادة إلى كوادر أدنوك قائلاً: «يشرفني أن أنقل لكم تحيات أصحاب السمو الشيوخ التي حملوني إياها خلال زيارة سموهم إلى أدنوك يوم الأحد والتي أعربوا فيها عن الاعتزاز والفخر والسعادة بالطاقة الإيجابية الشابة في أدنوك، وبأبناء وبنات الإمارات الذين يعتمدون مفاهيم الريادة والتميز والقيادة والابتكار.

وهذا الدعم والتشجيع يحملنا جميعاً مسؤولية إضافية لمضاعفة الجهود والعمل على تحقيق أهداف استراتيجية أدنوك 2030 للنمو الذكي وتجاوز التوقعات». وأكد حرص أدنوك على الاهتمام بكوادرها البشرية في كافة مواقع العمل تماشياً مع توجيهات القيادة التي تركز دوماً على بناء الإنسان باعتباره أهم دعائم المجتمع، والعنصر الرئيس لتحقيق النمو والتطور المنشودين.

وكذلك تماشياً مع الركائز الأساسية لأدنوك والتي تضع كوادرها البشرية ضمن أعلى أولوياتها بصفتهم الممكّن الأساسي لتحقيق النقلة النوعية التي تسعى إليها أدنوك للارتقاء بالأداء ورفع الكفاءة وتعزيز العائد الاقتصادي.

وأكد أن أدنوك تولي أهمية كبيرة لتطوير وتمكين كوادرها، مشدداً على رعاية وتشجيع الكفاءات الشابة وتعزيز مشاركة المرأة في قطاع النفط والغاز ضمن ثقافة مؤسسية تركز على الارتقاء بالأداء لتحقيق التميز، موضحاً بأن هذه الثقافة المبنية على الانتماء والولاء تهدف إلى خدمة الوطن، وأكد أن أكبر محفز في العمل هو تقديم مساهمة إيجابية يومياً، وأن التفكير الإيجابي يحقق النجاح والنتائج الإيجابية والسعادة في العمل.

وأوضح أن إطلاق «برنامج قيادات أدنوك المستقبلية» يهدف لتطوير وتأهيل كفاءات أدنوك الشابة وإعدادهم لمهام قيادية في المستقبل وذلك لضمان أن يكون للشباب دورهم الفعال في المجموعة.

وشدد د. الجابر على الدور المهم لكل فرد في مختلف مواقع العمل وأن هذه الأدوار تتكامل مع بعضها لتحقق النتائج الإيجابية في خدمة الوطن، وحث معاليه المشاركين على ضرورة الالتزام بأفضل معايير الصحة والسلامة والبيئة وضمان أمن وسلامة العمليات والمنشآت، لتبقى أدنوك نموذجاً وقدوة في القطاع.

فعالية

قالت معالي شما بنت سهيل بن فارس المزروعي: «مبادرة حلقات شبابية أثبتت فعاليتها في التفاعل مع الشباب من خلال الجلوس معهم في حلقة دائرية تجمع صانع القرار بالشاب، دون حواجز وحدود، وهذا ما تعلمناه من قيادتنا الرشيدة منذ تأسيس دولة الإمارات العربية المتحدة وحتى اليوم، الأمر الذي يؤسس لمستقبل أفضل قائم على التشاور والتحاور مع الآخرين، والخروج بأفضل المقترحات والأفكار لتطوير العمل المؤسسي في الدولة». 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات