«غرفة رأس الخيمة» تبحث التعاون التجاري مع إندونيسيا

أكد محمد مصبح النعيمي رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة رأس الخيمة، على عمق ومتانة العلاقات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية القائمة بين دولة الإمارات وجمهورية إندونيسيا، لافتا إلى أن الإمارات تعد حالياً أكبر شريك تجاري لإندونيسيا بين دول مجلس التعاون الخليجي، بحجم تبادل تجاري غير نفطي بلغ نحو 3 مليارات دولار وفي ارتفاع مستمر خلال الفترة المقبلة.

جاء ذلك خلال استقبال الغرفة حسين باقيس سفير إندونيسيا لدى الدولة، وذلك لبحث سبل تعزيز علاقات التعاون في المجالات الاقتصادية والتجارية بين الإمارات عامة ورأس الخيمة على وجه الخصوص مع إندونيسيا في مختلف المجالات.

وجرى خلال اللقاء بحث سبل تعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية في مختلف المجالات، والتعريف بالمناخ الاستثماري من حيث القوانين المنظمة للأنشطة الاقتصادية والتسهيلات والحوافز التي توفرها تلك القوانين للمستثمرين وكيفية الاستفادة منها في كلا الجانبين.

وأكد النعيمي، على متانة العلاقات الإماراتية الإندونيسية وضرورة استثمار هذه العلاقات في تطوير وتعزيز العلاقات الاقتصادية بين البلدين، داعياً إلى الاستفادة من الفرص الاستثمارية المتاحة في كل من رأس الخيمة وإندونيسيا، وقدم سعادته الدعوة للسفير الإندونيسي للإعداد لتنظيم معرض في رأس الخيمة للمنتجات الإندونيسية، وستقوم الغرفة من جهتها بتوفير المقومات الكاملة لإقامة المعرض.

من جانبه قدم باقيس، دعوة لغرفة رأس الخيمة للمشاركة في «إكسبو إندونيسيا التجاري» في دورته الثانية والثلاثين في مدينة بانتين والذي سيقام في أكتوبر المقبل، داعياً المستثمرين والشركات الإماراتية للاستفادة من هذه الفرص وتعزيز تواجدهم في أسواق بلاده.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات