تفاهم بين «اقتصادية» و«سيدات أعمال» أبوظبي

وقّعت دائرة التنمية الاقتصادية ابوظبي ومجلس سيدات اعمال أبوظبي التابع لغرفة تجارة وصناعة أبوظبي اتفاقية تعاون مشترك بهدف تعزيز وتفعيل أوجه التعاون بينهما وتبادل الخبرات والمعارف لدعم دور المرأة ومشاركتها في تنمية مجتمع إمارة أبوظبي وتمكينها من ممارسة الأنشطة الاقتصادية في الإمارة.

وقع الاتفاقية من جانب الدائرة خليفة بن سالم المنصوري وكيل الدائرة بالإنابة ومريم محمد الرميثي رئيس الهيئة التنفيذية لمجلس سيدات أعمال أبوظبي، وذلك بحضور عدد من المسؤولين من الجانبين.

جهود

وقدّر المنصوري أن الاتفاقية ستسهم في تعزيز تنسيق الجهود المشتركة بين الدائرة والمجلس للمشاركة في البرامج والمبادرات والأنشطة الداعمة لمجالات عمل سيدات الأعمال وفتح المجالات الاقتصادية وتعزيز الفرص والإمكانيات المتاحة لتفعيل دور سيدات الأعمال.

وقال إنها تأتي في سياق ما تقدمه الدائرة من خدمات لمجتمع العاصمة، خاصة تمكين المرأة في مختلف مجالات القطاع الاقتصادي، وذلك بهدف تحقيق التنمية الاقتصادية المستدامة في الإمارة وأهمها تنظيم قطاع الأعمال والشؤون التجارية، وتحسين المناخ الاستثماري وتنمية وتطوير الأنشطة التجارية والخدمات وإعداد الدراسات الإجمالية للمتغيرات الاقتصادية والاجتماعية وتحليلها من خلال الإحصاءات والبحوث والمؤشرات لكافة القطاعات الاستراتيجية الرئيسة التي حددتها رؤية أبوظبي الاقتصادية 2030.

وقالت الرميثي إن مجلس سيدات أعمال أبوظبي يهدف لتفعيل مشاركة رائدات الأعمال والمبدعات في القطاع الخاص والمساهمة في المحافظة على استدامة واستمرارية أعمالهن، وتعزيز دور المرأة الإماراتية في المشاركة الفاعلة في مختلف مجالات التنمية الاقتصادية.

وتوقعت أن الاتفاقية ستسهم في تعزيز الجهود المشتركة بين الدائرة والمجلس في تبني خطة استراتيجية خمسية تهدف إلى مشاركة متميزة للمرأة في ريادة الأعمال تضمن تزايد تواجدها والاستدامة فيه وفق أحدث المستجدات وأفضل الممارسات واستثمار أمثل لطاقات المرأة المواطنة في مختلف المجالات بما يضمن إدماجها في الاقتصاد المحلي للإمارة، ويعزز من إسهام المرأة بشكل فاعل لتكون شريكا رئيسيا في تحقيق التنمية الاقتصادية المستدامة في أبوظبي.

واتفق الطرفان على التعاون والتنسيق في مجال المشاركة وتصميم وعقد البرامج والمبادرات والفعاليات المختلفة والخاصة بتحقيق التنمية المستدامة للمرأة محلياً ودولياً، والتعاون في إجراء الدراسات والبحوث وأوراق العمل المتعلقة بأنشطة المرأة وتحليل الظواهر والمشكلات والتحديات الاقتصادية التي تواجهها في أبوظبي.

تجارب

كما شملت الاتفاقية التعاون المشترك في نقل الخبرات والمعرفة الاقتصادية والاستفادة من التجارب والممارسات العالمية والخبرات العلمية والتقنية والخدمية لتحسين وتطوير الأعمال وإنتاجيتها لدعم مجالات عمل رائدات وسيدات الأعمال، وكذلك دعم وتوعية رائدات وسيدات الأعمال والمبدعات والتعريف بدورهن ومساهمتهن في التنمية الاقتصادية في إمارة أبوظبي.

وبهدف تنفيذ بنود الاتفاقية شكل الطرفان فريق عمل مشترك، حيث يعقد اجتماعاته مرة كل شهر بهدف متابعة تنفيذ البرامج والأنشطة التي تم الاتفاق عليها وإجراء تقييم دوري لإجراءات تنفيذ الاتفاقية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات