«ميد»: دبي ترسخ تعاون القطاعين العام والخاص لمواكبة طموحها

ذكرت مجلة ميد في تعليق لها أن السيولة المتاحة لتنفيذ مشاريع جديدة قد لا ترقى إلى مستوى طموح دبي الذي لا ينضب معينه.

وأشارت إلى أن الإمارة سارعت إلى الحصول على تمويل للمشاريع من وكالات ضمان الصادرات خاصة من بريطانيا على المدى القصير والمتوسط. وعلى المدى الأطول، فإن دبي تتجه إلى التعاون بين القطاعين العام والخاص، ومررت تشريعاً عام 2015 يحكم تنفيذ التعاون بين القطاعين في المستقبل.

كما اتخذت دبي مزيداً من الخطوات من أجل الاستفادة من نظام التعاون بين القطاعين في العام الماضي، عندما منحت محاكم دبي عقداً بقيمة 80 مليون دولار لشركة خاصة لتنفيذ مشروع على جزء من مواقف السيارات في مجمع المحاكم الرئيس في الإمارة.

والآن أصبح مستقبل التعاون بين القطاعين أكثر وضوحاً، بعد أن اقتربت صفقة أخرى بالتعاون بينهما من التوقيع، حيث تعد هيئة الطرق والمواصلات في دبي لعقد مشترك لواحة الاتحاد، الأول من نوه في الإمارات الموجّه نحو وسائط النقل الجماعي وعلامة بارزة لجذب سكان وزوار دبي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات