48 %نمو المسافرين البحريين إلى أبوظبي

أعلنت موانئ أبوظبي، اختتام موسم 2016/‏‏2017 للرحلات البحرية والذي يعد الأفضل على الإطلاق من حيث النمو، حيث سجلت زيادة قدرها 40٪ في عدد السفن الزائرة و48٪ زيادة في عدد المسافرين البحريين إلى ميناء زايد وجزيرة صير بني ياس، عن الموسم الماضي.

واختتم الموسم السياحي في محطة أبوظبي للسفن السياحية، بقدوم السفينة «ماجستيك برينسيس» التابعة لخطوط «برينسيس» البحرية في رحتلها الأولى إلى ميناء زايد في أبوظبي.

وشهد موسم الرحلات البحرية 2016/‏‏2017 ارتفاعاً في أعداد المسافرين إلى الإمارة تجاوز 345,66 ألف سائح مقارنة بـ 232,6 ألفا في موسم 2015/‏‏2016. وبالمثل، ارتفعت أعداد السفن من 115 في موسم 2015/‏‏2016 إلى 161 سفينة في موسم 2016/‏‏2017.

وبعد النجاح الذي حققته الموسم الماضي بنسبة نمو بلغت 16٪ في أعداد المسافرين، سجلت موانئ أبوظبي هذا العام زيادة بنسبة 48٪ – ما يعادل 6 أضعاف الزيادة المتوقعة والتي قدرت بـنسبة 8٪.

وقال الكابتن محمد جمعة الشامسي، الرئيس التنفيذي لموانئ أبوظبي، إن أرقام هذا الموسم قياسية بامتياز وهي تؤكد على المكانة الهامة التي تحظى بها اليوم إمارة أبوظبي كمركز عالمي للتجارة والسياحة.

ويعد وصول السفن في رحلاتها الأولى مثل «ماجستيك برينسيس» بمستقبل مشرق لقطاع السفن السياحية في أبوظبي. فقد باتت السفن السياحية الرائدة في الأسواق الأوروبية والأميركية، تختار محطات موانئ أبوظبي السياحية كوجهات مفضلة في مسارها. و

تصدرت قائمة الدول الأكثر في أعداد السياح الذين استقبلتهم محطة أبوظبي للسفن السياحية كل من: ألمانيا (48%)، وبريطانيا (21%)، وإيطاليا (10%)، وروسيا (5%)، وهولندا (4%)، والولايات المتحدة (3%)، وأسبانيا (3%)، وسويسرا (2%)، والنمسا (2%).

وشهدت نهاية موسم الرحلات البحرية في موانئ أبوظبي، والذي امتد لأول مرة إلى يونيو، وصول رحلة خطوط «برينسيس» البحرية «ماجستيك برينسيس»، والتي كانت آخر سفينة سياحية ترسو في ميناء زايد في أبوظبي لهذا الموسم، مما يعكس الطلب المتزايد للمسافرين.

ويؤكد على الدور الهام الذي تلعبه موانئ أبوظبي، بالشراكة مع هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، لتحقيق الرؤية الاقتصادية 2030 والاستراتيجية الوطنية للتنوع الاقتصادي.

وجهتان

تشغل موانئ أبوظبي وجهتين للرحلات البحرية هما محطة أبوظبي للسفن السياحية في ميناء زايد وشاطئ جزيرة صير بني ياس، الذي تم إطلاقه ديسمبر العام الماضي كوجهة شاطئية جديدة للمسافرين على متن الرحلات البحرية القادمة إلى إمارة أبوظبي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات