اقتصادية دبي: 32 ألفاً إجمالي المستفيدين من داخل الإمارات وخارجها

«الخير يجمعنا» توزع 3000 طرد غذائي في الأردن

صورة

اختتمت مبادرة «الخير يجمعنا»، ثمرة الشراكة بين اقتصادية دبي و«البداد كابيتال» المجموعة الاقتصادية المتخصصة في مجال توفير الحلول الخارجية العصرية والمباني المؤقتة ووحدات الإغاثة، بتوزيع 3000 طرد غذائي على الأسر المتعففة في عدد من المناطق بالمملكة الأردنية الهاشمية بالتنسيق مع جمعية البداد الخيرية، وذلك بعد نجاح المبادرة في كل من مدينتي الشارقة ورأس الخيمة والتي تم خلالها توزيع 2000 طرد غذائي بالتنسيق مع جمعية الهلال الأحمر.

وتشمل المبادرة أيضاً توفير خيمة إفطار صائم خلال شهر رمضان بالتنسيق مع دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بجانب مسجد خليفة التاجر في إمارة دبي وهي مستمرة حتى نهاية الشهر الفضيل، ليبلغ بذلك مجموع المستفيدين نحو 32 ألف شخص من داخل وخارج الإمارات، حيث تشهد الخيمة إقبالاً واسعاً وتم زيادة الوجبات من 150 وجبة إلى 400 وجبة إفطار يومياً. ويعمل فريق المتطوعين من أفراد المجتمع وموظفي اقتصادية دبي ومؤسساتها على توزيع وجبات الإفطار والتأكد من استيفاء العدد.

وتأتي الشراكة بين اقتصادية دبي والبداد كابيتال تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، لتخصيص عام 2017 في الإمارات ليكون شعاره «عام الخير»، حيث تركز على ترسيخ المسؤولية المجتمعية في مؤسسات القطاع الخاص، لتؤدي دورها في خدمة الوطن والمساهمة في مسيرته التنموية.

وقال سامي القمزي، مدير عام اقتصادية دبي: لاقت فعاليات «الخير يجمعنا» استجابة قوية من خلال الجمعيات الخيرية الرسمية في الدولة، حيث تمكن فريق العمل من توزيع الطرود الغذائية البالغ عددها 2000 طرد على الأسر المتعففة في كل من إماراتي الشارقة ورأس الخيمة خلال 24 ساعة، وتم توزيع ما لا يقل عن 3000 طرد غذائي في العاصمة الأردنية عمان في مدة لم تتجاوز 48 ساعة.

وأكد القمزي حرص اقتصادية دبي ومؤسساتها على ترجمة توجهات ورؤى القيادة الرشيدة المتمثلة في تدشين المبادرات المجتمعية والخيرية.

وذكر بأن اقتصادية دبي قد تمكنت منذ انطلاقة العام 2017 من إشراك ما يزيد على 50 شركة خاصة تمثل عددا من القطاعات الحيوية بالإمارة بإسهامات تفوق 5 ملايين درهم ويستفيد منها عشرات الآلاف من مختلف أفراد المجتمع.

وأثنى القمزي على الشراكة مع «البداد كابيتال» خلال الشهر الفضيل، ومدى إسهامات وجهود مجموعة البداد الخيرية في الأردن، التي تسهل العملية اللوجستية في توزيع الطرود الغذائية على الأسر المتعففة، مؤكداً أن الشراكة تظهر مدى تلاحم القطاعين العام والخاص في دبي، وطموحها نحو تنفيذ رؤية الحكومة الرشيدة في ترسيخ ثقافة العمل الخيري والإنساني.

بدوره، أكد د. فطين البداد رئيس مجلس إدارة «البداد كابيتال» حرص المجموعة على تعزيز التعاون مع اقتصادية دبي، ومواصلة العمل معها الذي بدأته بمبادرة «الخير يجمعنا»، بما يدعم الجهود المبذولة في مسيرة العطاء التي أسس لها ووضع تقاليدها المغفور له الشيخ زايد، طيب الله ثراه، وتوجت في العام الجاري بمبادرة «عام الخير».

وأشار إلى أن البداد كابيتال ممثلة بجمعية البداد الخيرية حريصة على توجيه جهودها المجتمعية لدعم ومواكبة جميع المبادرات الخلاقة والإنجازات المبدعة، والمشاريع المتفردة في الإمارات، إلى جانب مساهماتها المجتمعية في الأردن.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات