أسواق الأسهم تتماسك والسيولة تعاود التراجع

تماسكت أسواق الأسهم في تعاملات أمس، إذ هبط سوق دبي مع تعرضه لضغوط بيعية لجني الأرباح بعد مكاسب قوية الأسبوع الماضي، فيما صعد سوق العاصمة أبوظبي بدعم رئيسي من أسهم «دانة غاز».

وعاودت السيولة الانخفاض لتتراجع في السوقين بنسبة 36.4% من 664 مليون درهم إلى 422.5 مليون، بعد التداول على 443.4 مليون سهم من خلال تنفيذ 4696 صفقة، وربح رأس المال السوقي لأسهم الشركات المقيدة في السوقين نحو 334 مليون درهم بعدما حققت أسهم أبوظبي مكاسب بنحو 1.29 مليار درهم مقابل 957.7 مليون درهم خسائر لأسهم دبي.

وانخفض سوق دبي بنسبة 0.36% خاسراً 12 نقطة ليغلق عند 3387.95 نقطة بضغط تراجع أسهم «سوق دبي المالي» و«أرابتك» و«دبي الإسلامي»، وجري تداول 276.5 مليون سهم بقيمة 268.9 مليون درهم.

وصعد سوق أبوظبي بنسبة 0.49% رابحاً 22 نقطة ليغلق عند 4498.72 نقطة، مع ارتفاع أسهم الطاقة والبنوك، وجري تداول 166.8 مليون سهم بقيمة 153.5 مليون درهم.

ضغوط

وقال فادي الغطيس، الرئيس التنفيذي لشركة توبس تيرف للاستشارات، إن سوق دبي تعرض لضغوط بيعية محدودة على بعض الأسهم القيادية مع سعي المستثمرين لجني الأرباح بعد الارتفاعات الكبيرة المحققة الأسبوع الماضي على وقع إنباء طرح قطاع التطوير العقاري التابع لإعمار.

أداء

وأضاف الغطيس، لـ«البيان الاقتصادي»، جاء أداء سوق أبوظبي مخالفاً ليصعد للجلسة الثانية على التوالي مدعوماً بالأداء القوي لأسهم «دانة غاز» لا سيما بعد الإنباء الإيجابية المتعلقة بالمستحقات المالية للشركة في مصر.

أجانب

مالت تعاملات الأجانب في سوق دبي نحو البيع بعدما حققوا مبيعات بقيمة 127.27 مليون درهم، مقابل مشتريات بقيمة 119.37 مليون درهم، بصافي بيعي 7.9 ملايين، بينما مالت تعاملات الأجانب في سوق أبوظبي نحو الشراء بعدما حققوا مشتريات بقيمة 101.26 مليون درهم مقابل مبيعات بقيمة 70.6 مليون درهم، بصافي شرائي 30.6 مليوناً.

إفصاح

قالت شركة صناعات أسمنت الفجيرة إنها ستبدأ تسليم شيكات أرباح عام 2016 للمساهمين اعتباراً من اليوم الاثنين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات