«قرار» تطوّر مع «حبيب بنك ليمتد» برنامجاً لتحليل عمليات وبيانات الأفراد

أعلن «حبيب بنك ليمتد» تطوير برنامجه الاستراتيجي لتحليل عمليات الأفراد، بالتعاون مع «قرار»، الشركة المتخصصة في مجال استشارات تطوير النماذج وتحليل القرارات، في الدولة. وبفضل البرنامج الشامل، سيتمكن البنك من تسجيل خطوة متقدمة على مستوى القطاع المصرفي، من خلال الاستفادة من التطبيقات المتطورة وبطاقات الدرجات السلوكية المتقدمة، التي طورتها قرار للبنك.

وقال زيد قمحاوي، الرئيس التنفيذي لشركة «قرار»: يسعدنا تعزيز علاقتنا مع «حبيب بنك ليمتد»، من خلال إبراز ما تقدمه «قرار» من دعم وقيمة في مساعدة البنك على تحقيق أهدافه التحليلية وتطوير محفظته. إننا ندرك الفوائد التي يمكن تحقيقها عند اللجوء إلى نماذج القرارات التحليلية، وبفضل قدرتنا على الجمع بين الأدوات التحليلية مع الرؤى التجارية لصانعي القرار، يمكن مضاعفة تلك الفوائد، والحصول على قيمة أكبر من ذلك بكثير.

وقال أمير قريشي، رئيس الخدمات المصرفية الاستهلاكية العالمية في "حبيب بنك ليمتد": وضعنا معايير عالية لإدارة الجودة في محفظتنا، ويعدّ هذا شرطًا أساسيًا لجميع المبادرات المستقبلية. ويهدف مشروع تطوير بطاقة الأداء أيضًا إلى تحقيق قيمة أعلى لإدارة محفظتنا بطريقة أفضل، وتقديم قيمة المضافة لعملائنا من خدماتنا ومنتجاتنا. إن هذا التعاون يعتبر شهادة على ثقتنا بشركة "قرار" لإدارة وتقديم بطاقات الأداء المتفوقة في الوقت المناسب.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات