تميز

جمعية المدققين تُطلق الدورة الثالثة لجائزة أفضل الممارسات

أعلنت جمعية المدققين الداخليين في دولة الإمارات، إطلاق الدورة الثالثة لجائزة «أفضل الممارسات في التدقيق الداخلي» التي يسمح لكافة الجهات الحكومية والخاصة المشاركة فيها. ويأتي إطلاق الجائزة لتعميم أفضل الممارسات والارتقاء بأداء إدارات التدقيق الداخلي في الإمارات، ونشر ثقافة التميز في هذا القطاع المهم.

وقال عبد القادر عبيد علي، رئيس مجلس إدارة جمعية المدققين الداخليين في الإمارات: مع النمو المطرد لاقتصاد دولتنا، ركزت قيادتنا على ممارسات الحوكمة، وأصبحت عملية استحداث إدارات التدقيق الداخلي من بين المبادرات الرئيسية. وتعمل الجمعية من خلال تسهيل تطبيق أفضل الممارسات على صعيد التدقيق الداخلي، على مساعدة المؤسسات على تحويل أدائها العام، وبالتالي زيادة مساهمتها في الاقتصاد.

وباعتبارنا الهيئة العليا للمدققين الداخليين في الدولة، فإننا ملتزمون بتوفير الفرص للمؤسسات للتعلم من الأفضل، حيث تندرج هذه الجائزة ضمن مبادراتنا الرئيسية في هذا الاتجاه. ويأتي نجاح هذه الجائزة جراء الاهتمام الكبير الذي تلقيناه من مؤسسات التدقيق الداخلية من مختلف أنحاء الإمارات. ونتوقع في العام الحالي أن يتضاعف عدد المشاركين.

وتعمل هذه الجائزة على تكريم وتقدير إدارات التدقيق الداخلي التي تبذل جهوداً إضافية لتنفيذ الممارسات والمعايير التي من شأنها ضمان أداء فعال وكفء .

ويتوجب على المؤسسات المهتمة بالمشاركة ملء وتقديم نموذج تعبر فيه عن نيتها المشاركة. وسيتم الإعلان عن الفائزين على هامش أعمال الدورة السابعة لمؤتمر الرؤساء التنفيذيين في التدقيق الداخلي الرئيسيين الذي سينعقد في شهر نوفمبر من العام الحالي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات