«إكسبو الشارقة» يحتفي باليوم العالمي للمعارض وذكرى تأسيسه الأربعين

احتفى مركز اكسبو الشارقة باليوم العالمي للمعارض للسنة الثانية على التوالي، وذلك بالتزامن مع احتفاله بالذكرى السنوية الأربعين لتأسيسه في عام 1977 بتوجيهات حكيمة من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة كأول منشأة من نوعها في الدولة.

يكتسب احتفاء اكسبو الشارقة بهذه المناسبة أهمية خاصة هذه السنة، نظراً لحلول المركز الذي أنشأ بمبادرة من غرفة تجارة وصناعة الشارقة، في طليعة الجهات الإقليمية المشاركة في هذا الاحتفال العالمي بحُكم احتضانه للمكتب الإقليمي للاتحاد العالمي للمعارض في الشرق الأوسط وأفريقيا مقراً له.

وبحسب بيانات حديثة صادرة عن الاتحاد العالمي للمعارض، تُشارك 4.4 ملايين شركة في 31 ألف معرض يقام سنوياً حول العالم، وتجتذب 260 مليون زائر، ويقدّر إجمالي ما ينفقه الزوار والعارضون فيها بنحو 400 مليار درهم (109 مليارات دولار أميركي).

وقال عبدالله سلطان العويس رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة الشارقة رئيس المركز: «إن اليوم العالمي للمعارض يُمثل مناسبة للاحتفاء بقطاع المعارض والمؤتمرات في مختلف أنحاء المعمورة، وتسليط الضوء على ما يتيحه هذا القطاع الحيوي من إمكانات وفرص من شأنها أن تعزّز نمو الدول وتسهم في تنشيط اقتصاداتها».

من جهته، أكد سيف محمّد المدفع الرئيس التنفيذي لمركز اكسبو الشارقة رئيس الاتحاد الدولي لصناعة المعارض (أوفي) لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، أن القطاع يعود بمنافع اجتماعية واقتصادية جمّة على كل دولة ومنطقة وخاصة في الدول التي تتطلع إلى بناء اقتصادات المستقبل وما بعد النفط.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات