تدشين سادس دورات جوائز التميز لموظفي «اقتصادية الشارقة»

علي النقبي

أطلقت دائرة التنمية الاقتصادية بالشارقة الدورة السادسة لجوائز التميز وذلك في إطار سعيها لتعزيز روح المنافسة وتطوير عمل الإدارات وإحداث نقلات نوعية في آلية العمل، ضمن منظومة واحدة تهدف إلى تحقيق رؤية الدائرة، وهي تحقيق الريادة في التنمية الشاملة لتحقيق اقتصاد تنافسي قائم على المعرفة والابتكار.

وقال سلطان عبد الله بن هده السويدي، رئيس الدائرة: «إن مسؤولية الدائرة بناء علاقة متينة وصامدة مع موظفيها من خلال رعاية قدراتهم وتنميتها وتهيئة الظروف والأسباب لصناعة ناجحة لموظفين أكفاء يمتلكون المهارة والإبداع اللازمين لرسم الخطط الداعمة لمسيرة العطاء والابتكار التي تنتهجها الدائرة والتي تتماشى مع توجهات الحكومة الرشيدة».

مشيراً إلى أنّ رحلة نجاح الدائرة تتواصل بموظفيها الذين يساهمون في الارتقاء بالخدمات التي نقدمها، ونحن بدورنا نحرص على ترسيخ وتعزيز ذلك من خلال التعاون البناء والمثمر لتحقيق الأهداف المشتركة حيث نؤمن أنّ الموظّف هو الأساس الذي يرتكز عليه أي عمل ناجح، وهو الذي تتمحور حوله كافة خطط التنمية، ولإنجاز الأعمال بالشكل المثالي المطلوب.

وأكد على أن جوائز التميز بشكل عام هي حافز كبير للموظفين وفرق العمل على الإبداع والابتكار، كونها تساهم في وضع إطار عام ومعايير محددة للتميز الوظيفي.

ومن جانبه أشار علي النقبي رئيس لجنة التميز إلى استحدثت الجائزة فئتين جديدتين وهي فئة (جائزة عام الخير الفردية) و(جائزة عام الخير الجماعية).

طباعة Email
تعليقات

تعليقات