عبدالله كلبان: المقر من الخطوات النهائية للدمج

«الإمارات العالمية للألمنيوم» تفتتح مقرها الرئيسي في «كيزاد»

أعلنت شركة الإمارات العالمية للألمنيوم، أكبر شركة صناعية في دولة الإمارات خارج قطاع النفط والغاز، أمس عن افتتاح مجمع مقرها الرئيسي الجديد في مدينة خليفة الصناعية «كيزاد» في أبوظبي، بجوار مرافقها الأخرى: مصهر الطويلة للألمنيوم ومصفاة الألومينا والتي في طور الإنشاء.

ويعد المقر الرئيسي الجديد هو القلب الإداري لشركة الإمارات العالمية للألمنيوم، والتي تأسست رسمياً في بداية عام 2014 من خلال دمج شركة الإمارات للألمنيوم (إيمال) وشركة دبي للألمنيوم (دوبال).

وقال عبدالله كلبان، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لشركة الإمارات العالمية للألمنيوم: «لقد قمنا بدمج شركاتنا السابقة لتشكيل شركة الإمارات العالمية للألمنيوم منذ بضع سنوات، ويعد افتتاح المقر الرئيسي الجديد من الخطوات النهائية لهذا الدمج. حيث إن المقر الجديد هو بمثابة المركز الرئيسي لإدارة أعمالنا».

وصمم المبنى ليشبه شكل ورقة الشجر في الهواء، وهو ما يعكس تطلعات الشركة نحو الإنتاجية والنمو والتأكيد أنها ستحافظ على موارد المياه وتعزز الطاقة النظيفة وتنفذ خطط التوسع الخضراء بما يتماشى مع رؤية الإمارات 2021، فيما يزين الخط العربي واجهات العديد من المرافق ليتماشى مع فنون العمارة المحلية الإماراتية المعاصرة.

ويعد المقر الرئيسي مجمعاً متكاملاً، يشمل مجموعة واسعة من المرافق والخدمات عالية الجودة للموظفين منها مسجد، ومسرح، وقاعة مؤتمرات، ومركز التدريب الوظيفي، ومركز تجاري وساحة رياضية خارجية متعددة الاستخدام، وصالة مغلقة رياضية وغيرها من المرافق الأخرى.

وأدار فريق مكون من 10 من المهنيين الشباب - بدأ بعضهم حياته المهنية في شركة الإمارات العالمية للألمنيوم - عمليات التشييد والانتهاء من بناء مجمع المقر الرئيسي ضمن الجدول الزمني المستهدف.

وحدد الفريق استراتيجيات التصميم والبناء، والتي نتج من شأنها تشييد مجمع متكامل بأقل تكلفة من دون المساس بمعايير الجودة أو الأداء أو الجماليات. حيث حاز المبنى درجتي لؤلؤ ضمن برنامج «استدامة» للتصميم المستدام التي يمنحها مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني كجزء من نظام تصنيف المباني الخضراء التي تتبع أعلى المعايير البيئية.

وعمل الفريق، وفقاً لرؤية أبوظبي 2030، لضمان تطوير مبنى من مواد قابلة لإعادة التدوير حيثما أمكن، بالإضافة إلى ألمنيوم وفولاذ من مصادر محلية، فيما شيدت الممرات والمناطق الخارجية بمساحات خضراء وزودت بالنباتات وأشجار النخيل المحلية للحد من استهلاك المياه، مما يضمن استدامة المجمع.

الجدير بالذكر، تزود شركة الإمارات العالمية للألمنيوم 26 شركة مصنعة لمنتجات من الألمنيوم في دولة الإمارات العربية المتحدة بما في ذلك العديد من الشركات التي تقع بالقرب من موقع الطويلة في كيزاد، وأسهم نمو قطاع الألمنيوم في الدولة في توظيف حوالي 30 ألف شخص بالفعل في هذا القطاع، بما يجعله القطاع الأكبر بين الصناعات كثيفة الاستخدام للطاقة في دولة الإمارات العربية المتحدة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات