الإمارات الأولى إقليمياً في جاذبية تجارة التجزئة

حلت الإمارات في المركز الأول على مستوى المنطقة العربية وشمال إفريقيا، وفي المركز الخامس على مستوى العالم في جاذبية تجارة التجزئة حسب مؤشر إيه تي كيرني لتطوير تجارة التجزئة.

وذكر التقرير أن الإمارات تظل الدولة الأكثر جاذبية لتجارة التجزئة في المنطقة العربية وشمال إفريقيا، حيث تتمتع بفرض نمو كبيرة في هذا المجال خاصة دبي.

وأضاف أن القدرة على الابتكار في الإمارات قد عززت النمو. ورغم أن سوق التجزئة يظهر علامات بطء منذ عقد من الزمان ويحقق نمواً من رقمين، فإن الإمارات استطاعت أن تحصل على المركز الخامس عالميا ولاتزال دولة جذابة لتجار التجزئة.

وأشار التقرير إلى أن 86% من سكان الإمارات يعيشون في المدن وتبلغ قيمة سوق تجارة التجزئة فيها 73 مليار دولار حسب أرقام العام الماضي 2016. ولاتزال المخاطر ضعيفة في سوق الإمارات مقارنة بدول أخرى في المنطقة، تعاني من تراجع أسعار النفط العالمية والنزاعات في الدول المحيطة متوقعاً نمو الاقتصاد المحلي في الإمارات 3.4% سنوياً في المتوسط حتى 2022.

وأوضح أن الابتكار هو الفكر الأساسي الذي تركز عليه الإمارات خلال السنوات الماضية، وتطوير مراكز التسوق وتجارة التجزئة يجذب اهتمام العملاء في سوق ناضجة من خلال أشكال مبتكرة متفردة ومراكز تسوق مصممة خصيصاً لمجتمعات معينة، موضحاً أن المفاهيم الجديدة مثل منفذ القرية الفاخرة وبوكس بارك دبي المصممة لجذب مزيد من السائحين.

ويمثل قطاع التجزئة أكثر من 11% من إجمالي الناتج المحلي في دبي، وأطلقت سياحة دبي روزنامة عام 2017 التي تحتوي على برامج قوية من مهرجانات التسوق والترويج الموسمي والتصفيات وتجارب تسوق متفردة مصممة لخدمة السائحين من أنحاء العالم.

واحتلت الهند والصين وماليزيا وتركيا المراكز الأربعة الأولى على الترتيب.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات