افتتاح مبنى جديد لاستقبال الرحلات الموسمية وإنجاز توسعة صالة القادمين

9 % نمو أعداد الركاب بمطار رأس الخيمة الدولي

صورة

واصل مطار رأس الخيمة الدولي نمواً مزدوجاً في تحقيق العديد من النجاحات والإنجازات للعام 2017، بارتفاع أعداد الركاب بنسبة 9% مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، مع أكبر نمو يأتي من ركاب النقل العابر بعد الاستثمار في مناطق الراحة للركاب الذين يمرون عبر المطار، وسجلت حركة الطيران الموسمية لأول مرة 4 رحلات أسبوعية خلال فصل الصيف من شهر أبريل وحتى أكتوبر المقبل.

وسجلت الرحلات الدائمة ارتفاعاً بنسبة 11%، وبلغت نسبة نمو الزيادة غير المتوقعة للرحلات الموسمية 30%، وعلى صعيد حجم البضائع ارتفع حجم الشحن بنسبة 15% مقارنة بالعام الماضي، بعد إضافة شركات شحن جديدة تربط رأس الخيمة بأفريقيا ودول العالم، تماشياً مع حركة النمو الاقتصادي والسياحي في الإمارة وتلبية احتياجات الارتفاع في عدد السكان المتزايد بالمناطق الشمالية.

الموسم الصيفي

وأوضح المهندس الشيخ سالم بن سلطان القاسمي رئيس مطار رأس الخيمة الدولي رئيس مجلس إدارة الطيران المدني، أنه وللمرة الأولى احتفظ مطار رأس الخيمة بعدد الرحلات السياحية القادمة من الدول الأوروبية خلال فصل الصيف هذا العام، بعد إضافة رحلة جديدة من العاصمة التشيكية براغ، التي تشكل أول رحلة طيران جوي منظمة من الاتحاد الأوروبي.

وأشار إلى أن التطورات المستمرة والتوسعات الحالية والمستقبلية لمطار رأس الخيمة الدولي ساهمت في تحقيق نقلات نوعية، تحققت بفضل دعم صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة، صاحب الدعم المتواصل والفضل الكبير بوصول المطار لهذه المرحلة، لافتاً إلى أن تلك التوسعات تدعم خططنا في نمو حركة الركاب والشحن عبر المطار خاصة بعد أن قامت شركات الطيران العاملة في المطار بلعب دوراً رئيسياً في تلبية الطلب المتزايد من شركات الطيران والرحلات السياحية.

توسعات مستقبلية

وأوضح محمد قاضي، الرئيس التنفيذي لمطار رأس الخيمة، أن الخطط التوسعة شملت افتتاح مبنى جديد لاستقبال الرحلات الموسمية الشتوية وتوسعة صالة القادمين، وأسهم ذلك في ارتفاع الرحلات الدائمة بنسبة 11% منذ بداية العام الجاري مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، وسجلت الرحلات الموسمية نمواً بنسبة 30%، لافتاً إلى أن حركة الطيران الموسمية سجلت لأول مرة 4 رحلات أسبوعية خلال فصل الصيف من شهر أبريل وحتى أكتوبر، ما يعد مؤشراً واضحاً على أن نمو السياحة من أوروبا أصبحت ظاهرة على مدار السنة.

وأكد قاضي، أن مطار رأس الخيمة الدولي يلعب دوراً إقليمياً مهماً في مجال الشحن الجوي، حيث سجلت حركة الشحن ارتفاعاً بنسبة 15% مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، لافتاً إلى أن الطموح العام يتجه نحو زيادة نشاط الشحن الجوي عبر المطار الذي يشهد مشاريع تطويرية وتوسعات بشكل مستمر، وفقاً للخطط المستقبلية لتوفير الخيارات والفرص اللوجستية أمام شركات الطيران، وإضافة مساحات جديدة تسهم في استقطاب شركات شحن جديدة.

وأشار إلى أن سوق الطيران في دولة الإمارات يعد واحداً من أكثر الأسواق حيوية في المنطقة بفضل الاستثمارات الضخمة التي تنفذها القيادة الرشيدة لدعم القطاع، حيث يحرص مطار رأس الخيمة الدولي على تقديم التسهيلات المطلوبة للشركات الراغبة في اتخاذ المطار مركزاً لعملياتها التشغيلية، إضافة لاستقطاب شركات صيانة الطائرات والتأكيد على تذليل كل الصعوبات أمامها، مع تشديدنا في الوقت نفسه على اتباع إجراءات السلامة لضمان أعلى معايير الجودة.

احتياجات

وقال القاضي هدفنا اليوم أن يصبح مطار رأس الخيمة الدولي رائداً في مجال الطيران منخفض التكلفة والأول في المناطق الشمالية، كما أن رؤيتنا واستراتجيتنا ترتبط ارتباطاً وثيقاً لتلبية النمو الاقتصادي واحتياجات عدد السكان المتزايد، ويعمل المطار على استقطاب عدد جديد من شركات الطيران الأخرى وهناك مساعي كبيرة لتشغيل شركة طيران جديدة.

وتابع: تتضمن الخطط المستقبلية لمطار رأس الخيمة الدولي توقيع اتفاقيات جديدة لافتتاح مراكز صيانة الطائرات، لتنضم إلى مركز إصلاح وصيانة الطائرات الذي تديره شركة «صن إم آر أو تيك» التابعة لشركة ديكان الهندية، والذي يتألف من ممر يتسع لطائرات بحجم «إيرباص 320 وبوينغ 737» والأنواع المماثلة من الطائرات التجارية، لتغطية احتياجات مطار رأس الخيمة وإمارات الدولة الأخرى ودول الخليج العربي وجنوب شرق آسيا والدول الأفريقية، ومن المقرر زيادة وتوسعة «هناغر» إصلاح الطائرات بشكل تدريجي مستقبلاً.

وأكد الرئيس التنفيذي لمطار رأس الخيمة، أن بوابات السفر الذكية لتخليص إجراءات الركاب التي تم تدشينها نهاية العام الماضي، ساهمت في توفير خدمة تسجيل المسافرين لحظة انتظارهم أمام «كاونتر» تسلم بطاقة صعود الطائرة، ومن ثم التوجه مباشرة للبوابة الإلكترونية، وإنهاء إجراءات السفر دون الحاجة للمرور على مأموري الجوازات كما هو معتاد خلال 5 ثوانٍ، مقارنة بالإجراءات السابقة، ويوفر «السفر الذكي» عبر 16 بوابة ذكية خدمات إنهاء إجراءات السفر والتحقق من بيانات جوازات المسافرين، والتعرف إلى ملامح الوجه والبيانات الحيوية «البيومترية» قبل الصعود إلى الطائرة.

خطط

أكد المهندس الشيخ سالم بن سلطان القاسمي أن هيئة مطار رأس الخيمة الدولي تركز على المقومات التي يتمتع بها المطار وأبرز الخدمات والخطط التوسعية، ومن ضمنها مشروع الخطة المستقبلية لتوسعة المطار، التي تشمل العديد من المرافق من بينها توسعة مبنى المسافرين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات