5 هواتف ذكية الأكثر خروجاً عن المألوف

صورة

مع الانتشار الكبير للهواتف الذكية حول العالم، لم تعد مساحة ابتكار هواتف ذكية بتصاميم جديدة أوسع فحسب بل ضرورية كذلك، كما أن تصميم هواتف ذكية ذات تصميمات خارجة عن المألوف يعتبر أحد أهم وسائل التميز ودعم العلامة التجارية للهاتف، خصوصاً مع تطور تقنيات الإنتاج. فيما يلي بعض أكثر الهواتف الذكية غرابة ويتوقع أن تلقى رواجاً، خصوصاً في صفوف الشباب من جيل الألفية.

سامسونغ إكس

هاتف سامسونغ القابل للطي الذي تعددت التخمينات بخصوص شكله النهائي لم يعد مجرد شائعة، حيث ذكرت تقارير عدة أن الشركة الكورية الجنوبية ستقوم بنهاية عام 2017 بإطلاق هذا الهاتف الذي تعمل عليه منذ أكثر عام تحت مسمى «بروجكت فالي». ويتحول الجهاز الذي لم يسمَ رسمياً بعدُ من جهاز لوحي بشاشة «أموليد» AMOLED كبيرة (7 بوصات) إلى هاتف ذكي (5 بوصات) بمجرد طيه من المنتصف.

لينوفو سي بلس

هاتف «سي بلس» (CPlus) من لينوفو ما يزال نموذجاً أولياً، ويتميز هذا الهاتف بإمكانية لفه حول المعصم كالساعة، وتصل شاشة عرضه إلى 11 سم وسيتوفر بـ12 لوناً. وتقول لينوفو إن الفكرة موجودة إلا أن تنفيذها يحتاج لبعض الوقت قبل إطلاق المنتج.

«فليب فون»

«فليب فون» هو هاتف ذكي بثلاث شاشات من تصميم كريستيان أولريتش لارسن كجزء من رسالته للماجستير الجامعية في الابتكار، ويقوم على فكرة خلق تجارب جديدة من خلال التفاعل. ويقول لارسن: «من المفترض أن يضيف هذا الهاتف قيمة للمستخدم، تتمثل في جعله أكثر تفاعلاً. يحتوي الهاتف على 3 شاشات يمكن تحويلها بطرق مختلفة اعتمادا على ما يريد المستخدم القيام به. وجود 3 شاشات على الهاتف يفتح عددا من الاحتمالات في التعامل مع المحتوى على الجهاز.

NEC ميدياس دبليو

هاتف جديد من شركة NEC اليابانية، يتميز باحتوائه شاشتين من نوع LCD بقياس 4.3 بوصات لكل واحدة بوضوح 540×960 ومعالج بتردد 1.5 غيغاهرتز، ثنائي النواة و ذاكرة عشوائية بقوة 2 جيجابايت، وكاميرا بدقة 8 ميغابكسل وذاكرة داخلية بحجم 16 GB ومنفذ «يو إس بي» صغير.

وبعد فتح الهاتف تمتد شاشته لتصبح بقياس 5.6 بوصات وعند إغلاقه يكون عرض الجهاز 64 مم. ويمكن فتح تطبيق مختلف على كل شاشة في نفس الوقت أو التطبيق ذاته على الشاشتين لتوفير مساحة أكبر ويعمل هذا الجهاز بنظام أندرويد. وأعلنت الشركة انه سيتم إطلاق الهاتف في اليابان في أبريل القادم ولكن لا يوجد أي معلومات عن توفره عالميا أو موعد وصوله للعالم أو عن السعر الذي سيباع به.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات