غرفة الفجيرة تشارك بندوة اقتصادات ما بعد النفط في مسقط

شاركت غرفة تجارة وصناعة الفجيرة في ندوة «اقتصادات دول المجلس لعصر ما بعد النفط.. آفاق وحلول»، والتي أقيمت مؤخراً في مسقط، بمشاركة واسعة من قيادات وأعضاء الغرف الخليجية وأصحاب وصاحبات الأعمال، وعدد من مؤسسات ومنظمات العمل الاقتصادي الخليجي والعربي المشترك، وغيرهم من الخبراء والاقتصاديين والمهتمين. ومثل الغرفة الفجيرة، الدكتور علي محمد علي الملا عضو مجلس الإدارة، وسلطان جميع عبيد نائب مدير عام الغرفة.

وسلطت الندوة، الضوء على أهمية التكامل الاقتصادي، وتعزيز المواطنة الخليجية واستشراف النظرة المستقبلية للاقتصاد الخليجي، وتمكين القطاع الخاص الخليجي من قيادة التنمية الاقتصادية، واستعرضت الفرص الواعدة في القطاعات غير النفطية، وكذلك مصادر السيولة المالية والتمويل المستقبلي. وقدم الدكتور عبد اللطيف الزياني أمين عام مجلس التعاون لدول الخليج العربية، ورقة بعنوان «نظرة استشرافية لمستقبل الاقتصاد الخليجي»، ثم عقدت ثلاث جلسات عمل حوارية.

ودعا المشاركون الحكومات ومؤسسات القطاع الخاص إلى الاستثمار في قطاعات تقنية المعلومات والبحث والتطوير، الأمر الذي يسهم في دعم برامج التنمية المستدامة بعيداً عن النفط، مقترحين أن يستثمر القطاع الخاص، بما لا يقل عن 5 % من أرباحه السنوية في هذه المجالات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات