«دبي الملاحية» تشارك في «نور- شيبينج»

تلقى مشاركة سلطة مدينة دبي الملاحية، في معرض نور- شيبينج 2017، الذي تتواصل فعالياته حتى يوم غد في أوسلو بالنرويج، اهتماماً كبيراً وسط إشادة دولية واسعة بإنجازاتها التي تقدّم نموذجاً يُحتذى به في بناء قطاع بحري داعم للاستدامة والنمو.

وتكتسب الخطوة زخماً كبيراً كونها تأتي في أعقاب اختيار دبي لتكون المدينة العربية الأولى التي تنضم إلى قائمة اللاعبين الكبار على الساحة البحرية، متربعةً على المركز الخامس بين التجمعات البحرية الأكثر تنافسية وجاذبية في العالم، بعد أن تقدمت ثلاث مراتب لتصل إلى المرتبة العاشرة ضمن «قائمة أفضل العواصم البحرية في العالم للعام 2017».

وقال محمد إبراهيم الجويعيد سفير الإمارات في مملكة النرويج الذي زار جناح السلطة في المعرض: تلعب الإمارات دورا رئيسيا في القطاع البحري العالمي كمركز بحري ريادي متميز هو الأول في المنطقة العربية وله تأثير كبير على الصناعة البحرية العالمية.

وتمثل مشاركة الدولة في معرض نور -شيبينج العالمي فرصة مثالية تتيح استعراض كل مزايا القطاع البحري الإماراتي واستعراض المكانة الريادية التي حققها قطاع دبي البحري كونه الخامس عالميا من حيث التنافسية والجاذبية للأعمال.

ويحظى زوار معرض «نور- شيبينج 2017» بفرصة التعرف على الدور الاقتصادي المحوري للقطاع البحري في إمارة دبي، والذي يساهم بـ26,9 مليار درهم، أي ما يعادل نسبة 7% في الناتج المحلي الإجمالي، مقدماً أكثر من 76,000 وظيفة.

وقال عامر علي، المدير التنفيذي لـسلطة مدينة دبي الملاحي: يسعدنا الاهتمام الدولي اللافت بمبادراتنا النوعية، التي تلعب دوراً رئيساً في زيادة عدد الشركات البحرية العاملة ضمن التجمع البحري المحلي والبالغة 5500 شركة، فضلاً عن تعزيز النشاطات البحرية في دبي، والتي تصل حالياً إلى نحو 13,000، بما يتقاطع مع غايات «خطة دبي 2021» في التحول إلى محور رئيسي في الاقتصاد العالمي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات