متحف الشارقة للفنون يحتفل بذكرى تأسيسه العشرين في سوق السفر

■ متحف الشارقة يعرض إنجازاته أمام الجمهور | البيان

احتفلت إدارة متاحف الشارقة بالذكرى السنوية العشرين لتأسيس متحف الشارقة للفنون، وذلك خلال المشاركة في فعاليات سوق السفر العربي.

وكان وفد كبير من إدارة متاحف الشارقة قد شارك في معرض السياحة والسفر، واستغل هذه المناسبة من أجل تسليط الضوء على أبرز المعارض والفعاليات التي استضافها متحف الشارقة للفنون والبرامج التعليمية والمشتركة التي نظمها خلال السنوات العشرين الماضية.

وقدم الحدث الذي اختتمت فعالياته أمس أفضل فرصة لمتحف الشارقة للفنون لاستعراض إنجازاته أمام جمهور كبير من مختلف أنحاء العالم، يتضمن عدداً كبيراً من أصحاب القرارات والأشخاص المؤثرين في قطاع السفر والسياحة، بهدف الدخول إلى أسواق جديدة.

وقالت منال عطايا، مدير عام إدارة متاحف الشارقة: «يتجلى هدفنا من المشاركة في سوق السفر العربي بالاحتفال بالإنجازات التي حققها متحف الشارقة للفنون والتي تشمل استضافة عدد هائل من المعارض وتنظيم البرامج والفعاليات التعليمية والمشتركة على مدار أكثر من 20 سنة».

وأضافت: «ليس هناك مناسبة أفضل من سوق السفر العربي لتسليط الضوء على الرحلة المذهلة التي خاضها المتحف على مدار عقدين من الزمن مع فريق متفانٍ من الموظفين الذين ساهموا بجعله أكبر متحف للفنون في منطقة الخليج».

وكان متحف الشارقة للفنون قد خاض رحلة طويلة منذ تأسيسه عام 1995 ليكون أول متحف للفنون في منطقة الخليج، وكان موقعه في البداية في بيت السركال، ثم انتقل بشكل رسمي إلى مبناه الحالي منذ عام 1997.

تعليقات

تعليقات