مدينة شنزن تحتضن فعاليات أسبوع دبي في الصين

تستضيف مدينة شنزن جنوب الصين فعاليات الدورة الثالثة من أسبوع دبي في الصين بالتعاون مع جمعية الصين الشعبية للصداقة مع الدول الأجنبية، خلال وقت لاحق من العام الجاري. ويهدف الحدث إلى ترويج وتحفيز التنمية الاقتصادية وتعزيز التبادل الثقافي بين دبي والصين من خلال توفير منصة موحدة تجمع رجال الأعمال وقادة الفكر في الإمارة.

وأعلنت ذلك شركة «فالكون وشركاؤها» المتخصصة بالاستشارات الاستراتيجية وهي الجهة التي أطلقت مبادرة «أسبوع دبي في الصين»- و«جمعية الصين الشعبية للصداقة مع الدول الأجنبية» خلال مأدبة عشاء في مدينة شنزن أمس الأول.

وذلك بحضور ممثلين عن غرفة تجارة وصناعة دبي و«مدينة دبي للإنترنت» و«مركز دبي للسلع المتعددة» و«دبي القابضة» إلى جانب لفيف من المسؤولين الحكوميين وقادة الأعمال من مدينة شنزن.

وبعد نجاح فعاليات «أسبوع دبي في الصين» في بكين 2015 وشنغهاي 2016، والتي أثمرت عن توقيع 11 اتفاقية بين العديد من الجهات في دبي والصين من القطاعين العام والخاص، ستحتفي الدورة المقبلة بالعلاقة الوطيدة بين الطرفين، فضلاً عن إرساء علاقات جديدة مع مدينة شنزن لتحقيق النمو المستقبلي.

وقال هونغبين كونغ، نائب رئيس مجلس إدارة العلاقات الدولية في «فالكـون وشركاؤها»: «أثبت أسبوع دبي في الصين جدارته كمنصة حيوية لتعزيز العلاقات بين الإمارة وجمهورية الصين من خلال استقطاب نخبة من الشخصيات وصنّاع القرار من كلا الجانبين.

ومع مواصلة رحلة توطيد علاقة الإمارة مع بعض المدن الصينية الأكثر حيويةً، تشكل شنزن الخطوة التالية بطبيعة الحال، لا سيما وأنها تعتبر وادي السيليكون الصيني. تنظيم أعمال أسبوع دبي في الصين بشنزن سيتيح فرصاً جديدةً للجانبين».

تعليقات

تعليقات