فعاليات

دعوة المدققين الداخليين لمواجهة تحديات التحول الرقمي

أكد عبد القادر عبيد علي، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لجمعية المدققين الداخليين أن على المدققين الداخليين العمل بقوة المزيد من الاحترافية لمواجهة التحديات التي يفرضها التحول الرقمي على قطاع التدقيق الداخلي، وذلك بغية ضمان التدقيق الفعال ونجاح مؤسساتهم.

وأضاف خلال اختتام فعاليات المؤتمر الإقليمي السنوي الثامن عشر للمدققين الداخليين أمس: تحدثنا حول التدقيق الداخلي في خضم صناعة تتسم بالسرعة والتحول نحو المزيد من الاعتماد على تقنية المعلومات، حيث نعيش في عالم يعمل فيه التحول الرقمي بشكل متسارع على تغيير طريقة عملنا، وحياتنا وأدائنا.

وسيكون لدينا بحلول العام 2020 ما يزيد على 20 مليار جهاز متصل، وعلى المدققين الداخليين ضمان مواجهة هذا التحدي بشكل فعال، وأن يعملوا في الوقت نفسه بسرعة ودقة. وناقشت الدورة الثامنة عشرة للمؤتمر الكيفية التي تحول بها الرقمنة عالمنا، وكيف يحتاج المدققون الداخليون للتكيف مع هذه التغييرات. ويسرنا أن المؤتمر قد أضاف قيمة عظيمة للمدققين الداخليين الذين قدموا لنا ردود فعل إيجابية للغاية حول ما تعلموه من المؤتمر.

وسلط خبراء التدقيق الداخلي من دول التعاون الضوء على التحديات الأكثر أهمية امام المدققين الداخليين.

تعليقات

تعليقات