مشاركون: معرض العين يعزز الإبداع ويدعم مشاريع الشباب

■ إقبال على المعرض | البيان

أكد المشاركون في معرض العين للمشاريع الصغيرة والمتوسطة أهمية رعاية الدولة بفتح آفاق المستقبل أمام الشباب لارتياد مجال الاستثمارات في المشاريع الصغيرة، والتي تعتبر من أهم عوامل السعادة وتعزيز الروح الإيجابية للمشاركة الوطنية في تطوير وتسريع وتيرة التنمية الاقتصادية في الدولة، وتوجهوا بالشكر والتقدير للقيادة الرشيدة لدعمها الكبير لأبناء الإمارات عبر فتح مجالات واسعة أمامهم من أجل مواكبة التطور والازدهار الاقتصادي في الدولة، كما توجهوا بالشكر والتقدير لسمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، نائب رئيس المجلس التنفيذي في أبوظبي، لرعايته فعاليات المعرض ودعمه له.

منصة

وأعرب عدد من أصحاب المشاريع عن رضاهم التام عن تنظيم وآلية عمل المعرض، كونه منصة للتسويق والتعريف بمنتجاتهم، ودوره في دعم الناتج المحلي وإتاحة الفرصة أمام عدد كبير من أبناء وبنات الدولة للاستفادة من الدعم الذي يقدمه صندوق خليفة لدعم المشاريع المتوسطة، الذي أتاح لهم فرصة إقامة مؤسسات وشركات تجارية تساهم في ازدهار الحركة الاقتصادية في الدولة، مؤكدين أن هذا الدعم يشكل أحد عوامل السعادة وتعزيز الروح الإيجابية وتحمل المسؤوليات الوطنية.

وأشار خليفة الغفلي، مدير شركة مطر للاستدامة، إلى أن المعرض حقق الأهداف المرجوة منه كمنصة للتعريف بالمنتج المحلي، وبقدرة الشباب المواطنين على الإبداع والابتكار، لافتاً إلى أن مشروعه الممول من صندوق خليفة يعمل على تحقيق توفير الطاقة والحفاظ على البيئة.

ترويج

وقال أحمد الهاشمي، مدير شركة التطوير والتدريب الإداري: «نقوم بتقديم الحلول للمشاريع الصغيرة والمتوسطة في مجالات التواجد الإلكتروني، والعمل على تسويقها بطريقة إبداعية، ووضعها في خدمة أصحاب الأعمال والمشاريع لتطوير وجودة أعمالهم»، كما أشار فارس الشمري، مدير مشروع تطوير الأعمال لمجموعة سيرتا غروب، إلى أنهم أول شركة مسجلة في صندوق خليفة لتطوير الأعمال منذ العام 2006، وتعمل على تطوير البنية التحتية وتقديم الحلول التخصصية والذكية في موضوع الصناديق الكهربائية الذكية، مؤكداً أن المعرض ساهم في الترويج والتعريف بالعديد من المشاريع المحلية.

وأضاف راشد سعيد الظاهري، مؤسس شركة غافة لحلول الاستدامة والطاقة أن المعرض بات موعداً سنوياً ينتظره كافة المشاركين، لما له من أهمية للتعريف وتبادل الخبرات في المنتجات المحلية وأصحاب المشاريع الوطنية من الشباب.

تطوير

وقال محمد اليافعي، مؤسس ومدير مؤسسة دولفين ارت: «إن المعرض يأتي تجسيداً لمدى اهتمام قيادتنا الحكيمة والرشيدة بتشجيع الشباب المواطنين على ارتياد مشاريع الاقتصاد والتنمية الوطنية، عبر دعهم المباشر للأفكار الإبداعية التي تساهم في تطوير الناتج المحلي وتسريع وتيرة التنمية الاقتصادية، حيث باتت إدارة المشاريع علماً وخبرة تحتاج إلى ممارسة إبداعية كي تحقق أهدافها».

تجارب

واستؤنفت أمس فعاليات المنتدى المصاحب، حيث تحدث الدكتور عثمان ظفر الرئيس التنفيذي لشركة دوك للاستشارات حول استراتيجيات التواصل الاجتماعي في تعزيز المبيعات للشركات الصغيرة والمتوسطة، فيما تناول قصير نسيم مدير برنامج الاستشارات المصرفية وخدمات التمويل الرقمي لمجموعة البنك الدولي في منطقة الشرق الأوسط، استراتيجيات البنوك نحو تمويل سوق الشركات الصغيرة، مستعرضاً أهم الاستراتيجيات الربحية، كما تحدث أيضاً عبد المطلب هاشم، المؤسس والمدير التنفيذي العام لشركة تي بي اتش للاستشارات، عن أسس وعوامل تطوير وتفاعل ومشاركة أصحاب المواهب الشابة من أبناء الإمارات في تنفيذ المشاريع الابتكارية والإبداعية. وتناولت فاطمة الشامسي صاحب ومدير ومؤسس شركة فانتاك، تجربتها الشخصية في مجال ريادة الأعمال وإدارة المشاريع المتوسطة والصغيرة بدعم من صندوق خليفة للمشاريع.

تعليقات

تعليقات